عين على القرآن وعين على الأحداث

بوارق النصر

|| أدب وشعر || أمين الجوفي

 

الــنـصــر لـــه بـــارق ورعـــادي

سـبّـل عـلى الـوادي مـن اقـنافه

 

وادي ومــــا ادراك مـــا الـــوادي

لــظـىٰ جـهـنم هــج فــ اطـرافـه

 

فــاضـت سـيـوله جـمـر وقــادي

اشـوت قـوىٰ الـملعون واحـلافه

 

وادي جـبـاره حـيـث الاجــوادي

عـجـت عـلـى ابـرمـزه ومـركافه

 

صـكـوا عـلـيهم خــط الامـدادي

ورعــفــوهــم خــيـــر رعـــافــة

 

بـكـتـاف حـيـدر قــام ذي نــادي

بــصــوت لــــه هــيـبـة وقـنـافـة

 

يـاربـع الآشـتـر حـلف الاوغــادي

خــلـو سـمـانـه تــاكـل اعـجـافـه

 

خـامـس سـنه والـحلف مـتمادي

وما حد اجحف مثل ما اجحافه

 

مـايـنـفـعـك ســلـمـان يــاهــادي

ولا تــفــيـدك لــجـنـة انــصـافـه

 

تــوجــهـه والــنــهـج مــوســادي

والـقـدس وضـح كـامل اهـدافه

 

لا تـحـسـب ان الأمـــر ذا عــادي

ودفـــت عــنـدي خـــس ودافــة

 

الـــعــز شــربــي والــنـقـاء زادي

ومــا عـلـى حـربـي لـكـم طـافـة

 

عـــزي تـوارثـتـه مـــن اجــدادي

تـــاريــخ بــســلافـه وبــعــرافـة

 

تــاريــخ لا اولادي ولا احــفـادي

ســجـل ودون كــامـل اوصـافـه

وورخـــــه هــجــري ومــيــلادي

وكــل مــا حـقـقت شــي ضـافة

تليقرام انصار الله