ارتفاع حصيلة مجزرة العدوان بحق الأسرى في ذمار إلى 185 قتيلا وجريحا

موقع أنصار الله  – ذمار– 1 محرم 1441هـ

ارتفعت حصيلة المجزرة المروعة التي ارتكبها طيران العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الغاشم بحق الاسرى في أحد السجون بمحافظة ذمار إلى 185 قتيلا وجريحا.

وأوضحت وزارة الصحة والسكان في بيان صادر عنها اليوم، أن طيران العدوان استهدف بسبع غارات سجن الأسرى في ذمار ما أدى إلى مقتل وجرح 185 من أسرى العدو.

وأضافت الوزارة أن سيارات الإسعاف هرعت من محافظة ذمار والعاصمة صنعاء والمحافظات القريبة لنقل الجرحى إلى المستشفيات وتقديم الإسعافات اللازمة رغم الوضع الصحي الصعب الذي يعيشه القطاع الصحي جراء الحصار والعدوان.

وأشار البيان إلى أن معظم الإصابات خطيرة، فيما لازالت جهود طواقم الإسعاف مستمرة لانتشال الضحايا.

ودعا وزير الصحة والسكان الدكتور طه المتوكل اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى النزول إلى مكان الاستهداف لتقديم المساعدة للضحايا والتواصل مع الأمم المتحدة للضغط على قيادة التحالف لضمان سلامة المسعفين كون طائراته لاتزال تحلق في سماء المنطقة وتستهدف المسعفين.

وقال الدكتور المتوكل “نطالب كل المنظمات الدولية وعلى رأسها الصليب الأحمر بموقف صادق وصريح ورفع الصوت عالياً ليُسمعوا العالم عما تقترفه دول تحالف العدوان في  اليمن، قبل أن نطلب منهم المساعدات”.

وشدد على أن فتح مطار صنعاء بات ضرورة ملحة مع تزايد ضحايا وجرائم العدوان وعجز النظام الصحي عن تقديم المساعدة.

ودعا وزير الصحة وسائل الإعلام والمنظمات المحلية والدولية والأممية للنزول إلى موقع الجريمة وجميع المستشفيات في ذمار للإطلاع على حجم الجريمة وكشف حقيقة تحالف العدوان للعالم.

من جانبه قال متحدث وزارة الصحة الدكتور يوسف الحاضري إن هناك اعداد كبيرة من الأسرى تحت الانقاض يجري الآن انتشال الجثث، حيث تم انتشال اكثر من 60 جثة وليس هناك رقم نهائي والرقم مرشح للزيادة.

وأشار الدكتور الحاضري  إلى أنه تم اجلاء اكثر من 50 جريحا حتى اللحظة  ولازال هناك الكثير تحت الأنقاض.

ودعا متحدث وزارة الصحة المنظمات العاملة في الجانب الإنساني الى اتخاذ موقف من هذه الجريمة البشعة.. موضحا أن الوزارة تلقت وعودا من الصليب الأحمر بالنزول الى موقع الجريمة واصدار بيان وتقديم المساعدة الطبية.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا