حقوق الإنسان: استهداف سجن الأسرى جريمة إبادة جماعية 

موقع أنصار الله  – صنعاء– 2 محرم 1441هـ

قالت وزارة حقوق الإنسان إن الجريمةَ الوحشيةَ التي ارتكبها طيران العدوان باستهداف سجن الأسرى بمحافظة ذمار ترقى إلى جريمة حرب وتعد فعلاً من أفعال الإبادة الجماعية المجرمة بنصوص القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي الجنائي.

وأدانت وزارة حقوق الإنسان في بيان صادر عنها، بأشد العبارات هذا الانتهاك الصارخ والفاضح والمتكرر لكافة القوانين والمعاهدات والقرارات الدولية التي تجرم وتحرم هذه الجريمةَ المتعمدة التي استهدفت أسرى كان العمل جارياً للإفراج عنهم في عملية تبادل الأسرى وتأمين عودتهم إلى أسرهم.

وأوضح البيان أن نزلاء السجن المستهدف كانوا مسجلين لدى اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وكانوا ضمن كشوفات تبادل الأسرى حسب اتفاق السويد .

وأكد البيان أن غارات طيران العدوان المتعمدة دمرت أربعة مبانٍ تدميراً كلياً ما أدى إلى مقتل وجرح الأسرى المتواجدين بداخلها دون أدنى مراعاة للقوانين والقرارات والمعاهدات الدولية وبلا شعور بالمسؤولية الإنسانية والأخلاقية .

واستنكر الصمت العالمي  المخزي الذي يشجع العدوان على الاستمرار في جرائمه والتمادي فيها متسلحاً بتواطؤ المجتمع الدولي وغياب صوت مجلسِ حقوق الإنسان .

وجددت الوزارة المطالبة العاجلة والفورية بسرعة إجراء تحقيق دولي عاجل في جريمة قصف سجن الأسرى ومحاسبة مرتكبيها وفقاً للقوانين الدولية والمعاهدات في هذا الشأن .

ودعت مجلس حقوق الإنسان والمنظمات الدولية الحقوقية ووسائل الاعلام إلى سرعة النزول إلى مكان الجريمة والتحقق من وقائعها، والانتصار للإنسانية وإحالة ملف هذه الجريمة إلى محكمة الجنايات الدولية باعتبارها جريمة حرب وإبادة جماعية.

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا