عين على القرآن وعين على الأحداث

العقاقير تؤذي الكبد

موقع أنصار الله  – متابعات– 2 محرم 1441هـ

حذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من أن تناول عقاقير التهاب الكبد الوبائي يمكن أن يؤدي إلى حالات نادرة من مشاكل الكبد الوخيمة أو فشل الكبد لدى المرضى الذين يعانون بالفعل من اختلال كبدي متوسط إلى شديد.

كما حددت الوكالة 63 حالة من تدهور وظائف الكبد بعضها أدى إلى فشل الكبد أو الوفاة بين المرضى الذين يتناولون هذه الأدوية. ورغم أن الأدوية آمنة وفعالة في المرضى الذين يعانون من ضعف الكبد أو معتدلة لا يمكن قول الشيء نفسه بالنسبة لأولئك الذين يعانون من ضعف الكبد من المعتدل إلى الحاد ، حسبما ذكرت إدارة الأغذية والدواء.

وذكرت مديرة قسم المنتجات المضادة للفيروسات في إدارة الأغذية والأدوية بمركز تقييم وبحوث الأدوية الدكتورة ديبرا بيرنكرانت: “لا يزال فيروس التهاب الكبد الوبائي يمثل مشكلة كبيرة في مجال الصحة العامة، لكن الخيارات العلاجية الفعالة ساعدت المرضى على تلقي علاجات علاجية مهمة”.

وتابعت أن “التهاب الكبد المزمن يمكن أن يؤدي إلى مشاكل خطيرة في الكبد إذا ترك دون علاج”، مضيفةً أن أدوية التهاب الكبد فيروس “سى” تقلل من كمية فيروس التهاب الكبد الوبائي في الجسم عن طريق منعه من التكاثر وعلاج المريض في الفيروس.

وينصح مقدمو الرعاية الصحية بمواصلة وصف عقاقير التهاب الكبد الوبائي “مافيريت” أو “زيباتييه” أو “فوسيفي” على النحو المشار إليه، ولكن لا ينبغي عليهم إعطاء هذه الأدوية للمرضى الذين يعانون من علامات وأعراض تدهور وظائف الكبد .

 

تليقرام انصار الله