عين على القرآن وعين على الأحداث

الفيشي: تدشين أعمال فريق المصالحة الوطنية لقطع الطريق على معوقات الوصول إلى حلول يمنية خالصة

موقع أنصار الله  –  صنعاء  –  8 محرم 1441هـ

دشن فريق المصالحة الوطنية الشاملة والحل السياسي، الاحد، بالعاصمة صنعاء أعماله بعقد أول اجتماع برئاسة رئيس الفريق يوسف عبدالله الفيشي.

وفي الاجتماع الذي حضره نائب رئيس الفريق علي بن علي القيسي، أكد الفيشي أن مهمة فريق المصالحة الوطنية ترجمة لما تضمنته الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

وقال” لقد ظل العدوان متسترا خلف تفرق اليمنيين وشتاتهم كما هو جلًي اليوم في استهداف الوحدة الجغرافية والاجتماعية بما يرتكبه في المحافظات الجنوبية من جرائم ضد الإنسانية في الصراع بين أدوات الغزاة والمحتلين بالوكالة لتحقيق أهداف الغازي”.

وأضاف” تحت مظلة اليمن الصامد، تنطلق أعمال فريق المصالحة الوطنية الشاملة والحل السياسي لقطع الطريق على معوقات الوصول إلى حلول يمنية خالصة للمشكلات السياسية التي كانت جميعها نتاجا للتدخل الخارجي وسرقته للتحولات الإيجابية في تاريخ اليمن المعاصر”.

وأكد الفيشي أن الفريق متجانس وموحد الأهداف والغايات من قوى وطنية ممثلة لأهداف ومبادئ الحل السياسي وأهميته .. لافتا إلى قدرة اليمنيين على تحقيق مصالحة وطنية لخوض تجربة سياسية ناجحة بالاستفادة من التجربة الراهنة في ظل العدوان والحصار والتجارب اليمنية المتراكمة في البحث عن الدولة والاستقرار والاستقلال القائم على جهود أبناء اليمن الواحد.

وأشار إلى أن الرؤية الوطنية ستكتمل بنتائج عمل فريق المصالحة الذي سيحدد الكثير من الملامح السياسية للدولة ونظام الحكم المحلي الناتج عن تكامل الجهود والرؤى الوطنية لليمن الموحد أرضا وإنسانا ويحقق المصالحة الوطنية بين مكونات الطيف السياسي اليمني وقواه وفئاته منطلقا من قيم العدالة والاستقلال وجبر الضرر والسلم والسلام.

وأكد رئيس فريق المصالحة الوطنية، على القيمة العليا التي يحققها صمود أبناء اليمن في الانتصار على خيارات العدوان وتقديم خيار السلام الذي يمثل هذا الفريق تحقيقا للسلام الداخلي الشامل بين كافة المكونات السياسية والقوى الوطنية وشركاء العمل السياسي لبناء مستقبل اليمن.

ولفت إلى أن الفريق سيعمل على ثلاثة مسارات تتمثل في الجبهات والمناطق الخاضعة لسيطرة الاحتلال والأحزاب والقوى والشخصيات السياسية والحزبية من خلال تعزيز التواصل والتنسيق للعودة إلى صف الوطن.

وقال” تحالف العدوان يمر بأسوأ مراحله، ما يتطلب من اليمنيين تحقيق مصالحة وطنية بالتواصل مع المخدوعين في الداخل والخارج” .. لافتا إلى أن السعودية والإمارات تعملان في اتجاه تمزيق وحدة اليمن ونسيجه الإجتماعي.

ودعا الفيشي المنخرطين في صفوف العدوان إلى تحكيم العقل والمنطق والعودة إلى مسار السلام والأمن والاستقرار والمصالحة الشاملة وبناء اليمن الواحد الموحد .. وأضاف ” يكفي خمس سنوات من القتل للأطفال والنساء والتدمير للبنية التحتية “.

كما دعا المجتمع الدولي إلى إصدار قرار بالمصالحة اليمنية بدلا من دق طبول الحرب في اليمن وليبيا وسوريا والعراق .. وقال”نحن رغم العدوان نعمل على لملمة الجراح ونحرص على المصالحة الوطنية والحل السياسي “.

وأضاف “لنحتكم جميعا إلى الشعب اليمني بوسائل مدنية وديمقراطية عبر الحوار والمصالحة الوطنية والتوافق على نظام الحكم وشكل الدولة “.

وقال” لنبدأ بمصالحة وطنية بين الجميع والشجاع هو الذي يحكًم صوت العقل”.. مشيرا إلى أن الخمس السنوات الماضية كشفت حقيقة العدوان في قتل أبناء اليمن وتدمير بنيته التحتية، مؤكدا أن ما يحدث في المحافظات الجنوبية مخطط ومعد له مسبقا.

وحث رئيس فريق المصالحة الوطنية أبناء اليمن على عدم التخاذل في مواجهة العدوان من خلال الاستمرار في التحشيد لرفد الجبهات.. مشددا على أعضاء اللجنة تقديم مقترحات ورؤى وتصورات عن مختلف القضايا بما يحقق المصالحة الوطنية.

من جانبه أشار نائب رئيس اللجنة علي القيسي إلى أن تشكيل الفريق مثل ضرورة ملحة خلال المرحلة الراهنة من أجل المصالحة الوطنية والحل السياسي.

وأكد أن من مهام الفريق حل ومعالجة كافة القضايا والإشكاليات .. لافتا إلى أن تحالف العدوان كشف عن وجهه القبيح في إثارة النزاعات وإذكاء نار الفتنة بين اليمنيين.

وقدمت خلال الاجتماع مداخلات من قبل عدد من الأعضاء، حول آلية عمل الفريق خلال المرحلة المقبلة في تحقيق المصالحة الوطنية والحل السياسي الشامل وتعزيز الأمن والاستقرار والحفاظ على الوحدة الوطنية.

وشددوا على ضرورة العمل على تطمين المخدوعين بما يشجعهم على العودة إلى الصف الوطني .. مشيدين بقرار القيادة الثورية والسياسية بتشكيل فريق المصالحة الوطنية والحل السياسي والذي يمثل نقطة تحول نحو تحقيق العدالة الإنتقالية.

تليقرام انصار الله