عين على القرآن وعين على الأحداث

فعاليات متنوعة في محافظة البيضاء إحياء لذكرى عاشوراء

موقع أنصار الله  –  البيضاء  –  11 محرم 1441هـ

 

احياء ليوم عاشوراء وتأكيدا على التمسك بثوابت وقيم ثورة الإمام الحسين بن علي عليهما السلام التي أتت لنصرة الحق وانتصار الدين وفقا للتعاليم والتوجيهات القرآنية نظم أبناء مديرية ذي ناعم بمحافظة البيضاء، اليوم الأربعاء، وقفة قبلية بحضور شعبي واسع.

 

والقيت عدد من الكلمات خلال الوقفة من قبل عدد من المعنيين بالمديرية باركوا للمواطنين من أبناء المديرية احتفائهم واحيائهم لذكرى ثورة الحق لأول مرة بعد دحر العناصر الاستخباراتية التكفيرية الإجرامية من المديرية وتطهيرها من دنسهم .

 

وشدد المشاركون على ضرورة الثبات والصمود واليقظة المستمرة ورفع الحس الأمني حيال أي تحركات مشبوهة يراد بها زعزعة الأمن والاستقرار وإعادة المديرية إلى سابق العهد المظلم الذي جرع أبنائها ويلات البطش والظلم والقتل والاختطاف الذي مورس لعدة سنوات من قبل العناصر التكفيرية الضالة التي مثلت عهد يزيد وأزلامه كونها تلقت ثقافتها من الثقافة الوهابية التي تعد امتدادا للعهد الاموي اليزيدي الظالم .

 

وأكد المشاركون أن الإمام الحسين سلام الله عليه قد رسم طريقا لكل الأحرار وأن هذا الطريق لن يمر عبره إلا من كان يحب الحرية ويعشق الكرامة ويكره الظلم والظالمين.

إلى ذلك احيا ابناء ومشائخ واعيان مديريات المربع الاوسط بمحافظة البيضاء ذكرى استشهاد الامام الثائر الحسين بن علي عليهما السلام بفعالية ثقافية خطابية وشعرية وبحضور رسمي وشعبي.

الفعالية تكللت بالعديد من المشاركات الخطابية والشعرية تذكيرا بايمان وشجاعة وبسالة الامام الحسين وعرفانا لثورته التي بها ومن مبادئها يعود الفضل بعد الله سبحانه في ثبات وصمود الشعب اليمني امام طغاة العصر .

واشار المشاركون الى انه كما بقي الامام الحسين ومن معه ذكرا وموقفا وتاريخا وانتهي يزيد ملكا وجبروتا ومن معه سيبقى اليمنيون وينتهي كل الطغاة بدءا من امريكا واسرائيل وصولا لبني سعود وابناء زايد وانتهاء بالخونة والمرتزقة المنافقين.

واكد ابناء المديريات الوسطى ان الامام الحسين بن علي عليهما السلام أسس للامة بل للعالم اجمع مداميك الانطلاق وكيفية التحرك وخط طريق الوصول الى الحق واثبت يقينا ان الطغاة المستكبرين لا قيمة لهم ولا وزن لعروشهم وجحافلهم واموالهم امام صرخة الحق وشجاعة وثبات الثائرين وان قل عددهم وشحة امكانياتهم وهو ما يجسده اليوم ابناء الشعب اليمني مواطنين وجيشا ولجانا امام دول الاستكبار قوى الشر شذاذ الافاق.

كما نظم أبناء مديرية رداع مسيرة جماهيرية جابت مديرية رداع ضمت بين جانبيها مواطنين من ابناء رداع ومن غيرها من مديريات مربع رداع تأكدا على استمرار السير وفقا للنهج الحسيني والمضي بالمسار الثوري الذي ضحى من اجله الامام الحسين بن علي عليه السلام.

وردد المشاركون هتافات الثورة وعبارات الاباء لا سيما تلك العبارات الحسينية الخالدة كهيهات منا الذلة ولبيك يا حسين، مؤكدين أن كربلاء التي يمر بها ابناء اليمن لن تكون اعظم من كربلاء الحسين ، مجددين العهد والولاء لله ولرسوله وللإمام علي والامام الحسين وكل اعلام الهدى بالمضي برب الحسين والوفاء لدمائه ودماء كل ال البيت وكل دماء الشهداء.

تليقرام انصار الله