المتغطي بأمريكا عريان

|| مقالات || زيد الغرسي

بالرغم من اعلان الجيش اليمني تبني عملية استهداف منشأتي ارامكو في البقيق وحريص الا اننا نجد اصرارا امريكيا في اتهام ايران والعراق بالوقوف خلف هذه العملية ليس لشئ وانما لاستثمارها لأهداف امريكية ابرزها التصعيد ضد ايران والضغط على الحشد الشعبي في العراق ..

اما تصريحات ترامب حول استعداد امريكا للتحرك لكنها منتظرة للتحقيق التي تجريه السعودية كما يقول ، فهدفها ابتزاز النظام السعودي ليس اكثر ، فماذا ستعمل امريكا بعد ان فشلت انظمة الدفاع الباتريوت في حماية المنشآت السعودية …

بعد يومين من محاولات استثمار امريكا للعملية خرج الناطق الرسمي للجيش اليمني ببيان يقطع على الجميع استغلال هذه العملية ويؤكد انها يمنية وانها تأتي في سياق الرد على جرائم العدوان بحق اليمنيين .

التصريح ذهب ابعد من ذلك الى تحذير الشركات والاجانب من البقاء في المنشآت التي تم استهدافها لانها لازالت تحت الاستهداف ..

وفي رسالة جديدة اكد بأن اليد الطولى للجيش قادرة للوصول الى اي مكان وفي اي وقت يحدده الجيش ومعنى ذلك ان قرار القيادة اليمنية مستقل ولا يأبه بالضجيج الاعلامي والتنديد الدولي وان كل ذلك لن يؤثر على اتخاذ قرار بضربات عسكرية جديدة فالمعيار الوحيد لدى القيادة اليمنية هو ” اذا اردتم وقف الاستهداف لمنشاتكم فاوقفوا عدوانكم وفكوا حصاركم عن الشعب اليمني ” وهذا هو الخيار الوحيد لكم وغير  ذلك لا يمكن ان يتوقف الاستهداف ولن تنفعكم امريكا بتصريحاتها ولا بتحركات المجتمع الدولي المنافق فالمتغطي بامريكا عريان ، على النظام السعودي ان يلتفت جيدا لدعوات ايقاف عدوانه على اليمن اذا كان حريصا على نفطه واقتصاد بلده ولن ينفعه الهروب نحو امريكا .

فأمريكا تتعامل معه وفق مصالحها وتعتبر النظام السعودي كما وصفه ترامب ” بالبقرة الحلوب ” وبعد الانتهاء من حلبه سيتخلون عنه وهذا سلوك امريكا المعروف على مدى تاريخها …

لا داعي للهروب من وقف العدوان والا فبيان ناطق الجيش فيه الكثير من الرسائل التي ينبغي ان تفهموها جيدا وما بعده سترون في الميدان عمليات اكبر واقوى واضخم مما شاهدتموه في البقيق وحريص فهل تعقلون ؟

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا