استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا بعد إعدامها من قبل قوات العدو الصهيوني

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 18 محرم 1441هـ

استشهدت سيدة فلسطينية، صباح اليوم الأربعاء، برصاص العدو الصهيوني على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد السيدة التي اطلقت شرطة العدو النار عليها قرب حاجز قلنديا، دون الكشف عن هويتها حتى اللحظة.

وقالت سلطات العدو إن السيدة حاولت تنفيذ عملية طعن واستهداف عناصر من شرطة الشرطة والأمن على حاجز قلنديا، وعليه قام رجال الأمن بإطلاق النار وإصابة السيدة بجراح خطيرة.

ووثق فيديو إقدام عناصر من شرطة العدو الصهيوني محاصرة الفتاة الفلسطينية دون أن تشكل خطرًا عليهم ودون أن يكون بحوزتها سكينا بحسب مزاعم الاحتلال، وقام شرطي بإطلاق النار على السيدة من مسافة قريبة جدًا.

وأفاد شهود عيان أن السيدة تعرضت لعملية إطلاق نار من قبل قوات من شرطة الاحتلال وعناصر الأمن على الحاجز، مما أدى إلى إصابتها بشكل مباشر بجروح، فيما تركت قوات الاحتلال الفتاة لوقت طويل تنزف وتغرق في دمائها، قبل أن يتم اعتقالها ونقلها إلى مستشفى “هداسا” بالقدس، حيث أعلن الطاقم الطبي عن استشهادها.

وعقب إطلاق النار على الفتاة، قام عناصر من شرطة الاحتلال بالاعتداء على المواطنين الموجودين في المكان، ورشهم بغاز الفلفل، ومنع العمال من الدخول، وإغلاق الحاجز بالاتجاهين.

المصدر: العهد الاخباري

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا