عين على القرآن وعين على الأحداث

إثيوبيا ترفض خطة مصر لتشغيل سد النهضة

|| أخبار عربية ودولية ||

رفضت إثيوبيا ، اليوم الأربعاء، اقتراحا قدمته مصر لتشغيل سد النهضة الذي تبنيه على نهر النيل، الأمر الذي يعمق النزاع بين البلدين بشأن المشروع الذي يتكلف أربعة مليارات دولار.

وفي مؤتمر صحفي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وصف سيلشي بيكيلي وزير المياه والري والطاقة خطة مصر بما في ذلك حجم المياه التي تريد أن يسمح السد بتصريفها سنويا بأنها ”غير مناسبة“.

وقال ”الاقتراح المقدم من مصر تقرر من جانب واحد… لم يأخذ بعين الاعتبار اتفاقياتنا السابقة“.

وأضاف ”لا يمكن أن نوافق على ذلك… سنعد اقتراحنا“.

وجرى تصميم (سد النهضة العظيم)، الذي أعلنت عنه أديس أبابا عام 2011، ليكون حجر الزاوية في مساعي إثيوبيا لتصبح أكبر مصدر للطاقة في أفريقيا، إذ سينتج أكثر من 6000 ميجاوات.

ويختلف البلدان على حجم المياه التي ستتدفق سنويا لمصر وكيفية إدارتها خلال فترات الجفاف.

وتعتمد مصر على النيل لتلبية 90 في المئة من احتياجاتها من المياه العذبة وتريد أن يسمح خزان السد بتصريف كمية من المياه أكبر مما تريده إثيوبيا إلى جانب نقاط خلاف أخرى.

وقال سيلشي ”الخبير المصري لا يمكنه السيطرة على سدنا“ ووصف الخطة المصرية بأنها انتهاك محتمل لسيادة إثيوبيا.

ولم يذكر سيلشي كمية المياه التي ترغب إثيوبيا في تصريفها لكن مصر تريد تدفق ما لا يقل عن 40 مليار متر مكعب من السد سنويا.

وقالت إثيوبيا إن السد سيبدأ إنتاج الطاقة بحلول نهاية عام 2020 وسيعمل بكامل طاقته بحلول عام 2022.

تليقرام انصار الله