عين على القرآن وعين على الأحداث

قبائل طوق صنعاء ترفد الجبهات بقافلة غذائية كبرى بأكثر من نصف مليار ريال  

 موقع أنصار الله  –  صنعاء  –  21 محرم 1441هـ

سيرت قبائل طوق صنعاء ، اليوم السبت،  قافلة غذائية كبرى تقدر قيمتها بـ 500 مليون ريال دعما للجيش واللجان الشعبية المرابطين في الجبهات .

 وأثناء تسيير القافلة أكد المحافظ عبد الباسط الهادي،   ان  قافلة الإخاء المقدمة اليوم من ابناء المحافظة تأتي انطلاقا من الروابط الإيمانية لقبائل صنعاء الذين ينتهجون النهج الثوري.

 وبارك الهادي المبادرة التي أطلقها رئيس المجلس السياسي الأعلى من موقع القوة والنصر الذي يلوح في الأفق بفضل تضحيات رجال الرجال في ميادين الصمود .

 وأشار محافظ صنعاء إلى ما يتمتع به أبناء المحافظة من قوة وصبر وحكمة تتجلى كلما ارتفع عدد التضحيات .. منوها ان محافظة صنعاء ستقدم الشهر المقبل قافلة الرسول الأعظم دعما للطيران المسير والقوة الصاروخية.

 وبين أن ما يتعرض له اليمن أرضا وإنسانا من عدوان بربري وحشي بسبب رفض ابنائه الهيمنة والعبودية والوصاية الخارجية .. لافتا أن الاحتفاء بثورة 21 سبتمبر هو احتفاء بالحرية والكرامة والاستقلال.

 وأشاد الهادي بصمود ابناء المحافظة في مواجهة العدوان وكسر غطرسته وجبروته دفاعا عن الوطن والعرض والحرية والاستقلال والسيادة .

 فيما هنأ امين عام المجلس المحلي بالمحافظة عبد القادر الجيلاني القيادة الثورية والسياسية بذكرى الثورة .. مشيرا إلى أن محافظة صنعاء تقدم بهذه المناسبة قافلة مزودة بالغذاء والرجال من كافة المديريات لدعم أبطال الجيش واللجان في ميادين الصمود.

 وأشار الجيلاني إلى أن العدوان لم يحقق طيلة خمس سنوات أمام أولو البأس الشديد شيئا يذكر .. مؤكدا أن دول الغزو ستواجه التصعيد بالتصعيد .

واشاد بسخاء وكرم قبائل المحافظة الشرفاء الذين ساهموا في تجهيز القافلة .. مشددا إلى ضرورة بذل المزيد من التضحيات دفاعا عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية.

فيما أشارت كلمة المشائخ التي ألقاها عضو مجلس الشورى فضل محمود مانع إلى أن ثورة 21 سبتمبر قامت على مبدأ السلم والشراكة والمبادئ التي تحفظ حقوق ودماء اليمنيين وتاريخهم السباق على مر التاريخ.

 ونوه بنجاح الثورة رغم كل المؤامرات الخارجية لإفشالها .. مؤكدا استمرار اصمود قبائل المحافظة حتى تحقيق النصر .

وأشار مانع إلى أن قوافل المحافظة ماهي إلا غيض من فيض سيتبعها قوافل أخرى.

وحيا انتصارات الجيش واللجان الشعبية في ميادين العزة .. مباركا إنجازات القوة الصاروخيه والطيران المسير .. مثمنا سخاء قبائل المحافظة وفي مقدمتهم قبيلة همدان .

 وجدد بيان صادر عن اللقاء تلاه وكيل المحافظة رئيس لجنة الحشد أحمد الصماط  العهد والولاء لقائد الثورة والقيادة السياسية .. مؤكدا بان المحافظة ستستمر في تقديم الغالي والنفيس حتى دحر وهزيمة دول العدوان وتحقيق النصر.

وأكد البيان الوقوف إلى جانب القيادة السياسية ممثلة بالمشير مهدي المشاط والعمل على تنفيذ الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة .

ونوه البيان بالتضحيات التي يبذلها  ابطال الجيش واللجان الشعبية والانجازات التي حققتها القوة الصاروخية والطيران المسير والقوة البحرية  في ردع العدو .

 ودعا  إلى الاستمرار في التصدي للعدوان وتوجيه الضربات في عمق اراضي دول العدوان وضرب الأهداف الاستراتيجية الحيوية.

 وحمل البيان دول العدوان الغاشم المسؤولية الكاملة عن أي مخاطر قد تتعرض لها الملاحة البحرية جراء تصعيدهم الاخير .

 وطالب البيان  الأمم المتحدة باتخاذ الاجراءات اللازمة لإيقاف العدوان ورفع الحصار وفتح مطار صنعاء والسماح لناقلات المشتقات النفطية المحتجزة في البحر بالدخول إلى ميناء الحديدة لتفريغ المواد النفطية والسماح بإدخال الغذاء والدواء ورفع الحصار عن مدينة الدريهمي وتنفيذ اتفاق (استوكهلم).

 تخلل تسيير القافلة قصيدتين شعريتين لعباد ابو حاتم ومطار الحوثي عن المناسبة نالت استحسان الحاضرين .

تليقرام انصار الله