عين على القرآن وعين على الأحداث

وزراء حكومة الانقاذ يهنئون قائد الثورة والقيادة السياسية بذكرى ثورة ال21 من سبتمبر

موقع أنصار الله  –  صنعاء  –  21 محرم 1441هـ

رفع وزراء حكومة الانقاذ الوطني برقيات تهنئة إلى قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى الأخ مهدي المشاط وأعضاء المجلس السياسي بالعيد الـ 5 لثورة 21 سبتمبر والعيد الـ57 لثورة 26 سبتمبر المجيدتين.

وعبر الوزراء في برقيات التهنئة عن عميق  اعتزازهم  بثورة ال21 التى  تأتي ذكراها واليمن يقترب من نهاية العام الخامس من التصدي للعدوان ليثبت اليمنيين للعالم قدرتهم على النضال وقلب موازين المعادلة في ساحات البطولة كحق مشروع للدفاع عن أرضهم رافضين أشكال التدخل والعدوان الخارجي.

حيث اوضح وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر عبدالله النمير أن الشعب اليمني يحتفي بأعياد الثورة وقد رسم معالم التحرر والاستقلال ومضى في درب النضال بثقة واقتدار، ليسطر أروع الصور البطولية في دفاعه عن الوطن والوحدة والسيادة ورفضه كل أشكال الاحتلال والاستعمار ومقاومة تحالف العدوان السعودي الإماراتي الأمريكي.

 وأشار وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل إلى أن هذه المناسبة تعبر عن مستوى الوعي الوطني والإرادة الشعبية لمحاربة الظم والطغاة والتسلط والاستكبار، مؤكداً أن مؤامرات الأعداء باءت بالفشل أمام صمود الشعب اليمني وتماسك جبهته الداخلية.

 واعتبر وزير الكهرباء والطاقة المهندس لطف علي الجرموزي ثورة 21 سبتمبر محطة هامة في تاريخ النضال اليمني المعاصر ضد قوى الظلم والطغيان والتحرر من الهيمنة والتبعية والوصاية الخارجية مشيرا إلى أن الاحتفال بهذه الذكرى يتزامن مع

 الانتصارات التي يحققها الجيش واللجان الشعبية في مواجهة العدوان فضلاً عن إنجازات القوة الصاروخية في ضرب عقر دار العدو..

 فيما  قال وزير  النقل زكريا الشامي إن ثورة 21 سبتمبر تعد امتداداً طبيعياً لثورات الشعب اليمني عبر التاريخ ، والتي أطاحت بالتبعية والوصاية وأسقطت الطغاة  موضحا  أن الاحتفاء بالذكرى الخامسة يتزامن والانتصارات التي يحققها الجيش واللجان الشعبية في التصدي لقوى العدوان ، مؤكداً استمرار الصمود والثبات في مواجهة التحديات التي فرضها العدوان.

 وأعتبر وزير  الدولة عبد العزيز البكير   ثورة 21 سبتمبر  الثورة امتداد طبيعي لثورة 26 سبتمبر المجيدة وكل حركات التحرر من الاستبداد والاستعمار في اليمن، ومحطة فاصلة وثورة تنويرية، لشعوب العالم التواقة للحرية والعدالة والمساواة والحياة بعزة وكرامة.

 واكد  وزير الزراعة والري المهندس عبدالملك الثور أهمية الاحتفاء بهذه المناسبة التي تتزامن والشعب اليمني يقدم أروع صور الصبر والصمود في مواجهة العدوان وحصاره الظالم  مشيدا بالملاحم البطولية التي يسطّرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف جبهات القتال دفاعاً عن الحرية والعزة والكرامة .

 وأشار القائم بأعمال وزارة السياحة أحمد العليي إلى أهمية ما تحمله هذه الذكرى من قيم ومعاني المساواة والعدالة والصمود والتحدي والانتصار لكرامة الشعب اليمني وسيادة الوطن واستقلاله، مؤكداً أن الاحتفاء بالمناسبة تجديد للعهد بالوفاء وثبات الموقف والعزيمة على الاستمرار في مواجهة قوى تحالف العدوان.

 و اوضح وزير الخدمة المدنية والتأمينات إدريس  الشرجبي أن الشعب اليمني يحتفي بذكرى الثورة وقد تمكن من التحرر والاستقلال واتجه نحو دروب النضال الوطني بثقة واقتدار، مسطراً أروع الملاحم البطولية في الدفاع عن الوطن ووحدته وسيادته  مشيرا إلى أن هذه الذكرى تأتي والشعب اليمني يواصل صموده وتحديه في مواجهة العدوان وقد أثبت قدرته على قلب موازين الردع  في المواجهة كحق مشروع للدفاع عن الأرض والعرض.

 وأشار وزير النفط والمعادن أحمد عبدالله دارس  أن ثورة 21 سبتمبر تأتي في ظل استمرار صمود الشعب اليمني وثباته وتضحياته في مواجهة العدوان والحصار موضحا أن هذه الثورة تؤكد رفض الشعب اليمني للهيمنة والتبعية والوصاية للخارج .. لافتا إلى تزامن هذه الذكرى مع الانتصارات التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية في مواجهة قوى العدوان.

 وبدوره اعتبر ناطق حكومة الإنقاذ الوطني وزير الإعلام ضيف الله الشامي، في برقية التهنئة باسم وزارة الإعلام والمؤسسات الإعلامية الرسمية، ثورة 21 من سبتمبر محطة تحول ونقطة مهمة في تاريخ اليمن المعاصر، طوى فيها اليمنيون مرحلة من الهيمنة والتبعية والوصاية الخارجية.

وأشار إلى مضي المؤسسات الإعلامية الوطنية في المسار الذي اختطته القيادة الثورية والسياسية وتحقيق مشروع الدولة اليمنية الحديثة في إطار الرؤية الوطنية لبناء الدولة فضلاً عن مواكبة انتصارات الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات.

ولفت وزير الإعلام إلى استمرار صمود وثبات منتسبي المؤسسات الإعلامية الوطنية في مواجهة تحديات المرحلة الراهنة، انطلاقاً ووفاءً للمسؤوليات الوطنية والأخلاقية المناطة بهم بكل أمانة وإخلاص في ظل استمرار العدوان والحصار على الشعب اليمني.

 وأشار وزير الأشغال العامة والطرق غالب مطلق، إلى أن ثورة 21 سبتمبر تأتي في ظل استمرار صمود الشعب اليمني في مواجهة العدوان والحصار.

ونوه في برقيته بالصمود الأسطوري لأبطال الجيش واللجان الشعبية في جبهات وميادين الشرف دفاعا عن الوطن وإفشال المؤامرات التي تستهدف النيل من اليمن وسيادته واستقلاله ووحدة أراضيه.

 وأوضح وزير الشباب والرياضة حسن زيد إلى أن ثورة 21 سبتمبر مثلت إنعتاقا من تسلط دول العدوان وتدخلها في شئون اليمن الداخلية.

وأكد أن الشعب اليمني يحتفي بأعياد الثورة وقد رسم معالم التحرر والاستقلال ومضى في درب النضال بثقة واقتدار، ليسطر أروع الصور البطولية في الدفاع عن الوطن والوحدة والسيادة ورفضه كل أشكال الاحتلال والاستعمار ومقاومة تحالف العدوان.

 وأشار وزير الدولة لشؤون تنفيذ مخرجات الحوار – عضو فريق المصالحة والحل السياسي أحمد القنع، إلى أن ثورة 21 سبتمبر انطلقت من بين الشعب ولمصلحة الشعب ، مؤكدا على استمراريتها لمقاومة العدوان وتحقيق طموحات وتطلعات الشعب اليمني في التحرر من الوصاية الخارجية والاستقلال بالقرار الوطني .

وثمن اهتمام قائد الثورة بالأوضاع في المحافظات الجنوبية ، ودعمه للشرفاء فيها من أجل طرد المحتل وحل القضية الجنوبية حلا عادلا في إطار اليمن الكبير.

تليقرام انصار الله