عين على القرآن وعين على الأحداث

الرئيس روحاني: اينما حلت اميركا انتشرت الفوضى وعدم الاستقرار

موقع أنصار الله  – ايران– 22محرم 1441هـ

اشار رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الشيخ حسن روحاني في كلمته اليوم الاحد بمناسبة اسبوع الدفاع المقدس الى ان اعداء الثورة الاسلامية منذ اليوم الاول افتعلوا المشاكل عبر السعي لتقسيم البلاد واغتيال كبار قادة الثورة مضيفا ان اول مؤامرة لاعداء الثورة كانت تهدف الى حل مؤسسة الجيش، لافتاً الى ان اعداء الثورة فرضوا على ايران حرب العفالقة واليوم ايضا يفرضون حروبا اخرى ضد ايران قال الرئيس روحاني ايران ستتجاوز العقبات والضغوط الاقتصادية وبامكانها ان تصمد في وجه المستكبرين والاعداء، مضيفاً نحن نستطيع من خلال صمودنا ان تجتاز هذا الطريق الصعب وان نجبر الاعداء ان يحترموا الدولة الايرانية وشعبها، ولن نسمح لاي احد بالاعتداء على ارضنا ونحن لسنا اهل الذلة.

ورأى الرئيس الايراني ان اعداء ايران والثورة الاسلامية يقومون اليوم بالحرب الاقتصادية ضدنا في محاولة للقضاء علينا ولكن شعبنا سيقف في مواجهتهم.

وحول مواجهة الارهاب ونشرالفوضى في المنطقة لفت الرئيس روحاني الى ان الجمهورية الاسلامية حيثما كانت استطاعت القضاء على الارهاب الذي حاولوا فرضه على دول المنطقة، ووقوف ايران الى جانب الشعب العراقي والسوري أدى الى استتباب الامن واستئصال جذور الارهاب، موضحاً انه سيكون لنا مشروع في الامم المتحدة يقوم على ائتلاف الامل والصلح وابتكار السلام في مضيق هرمز، ومن هذا المنطلق نمد يد الاخوة والصداقة للبلدان المجاورة لنا.

وحول التحشيد العسكري الاميركي في منطقة الخليج اعتبر الرئيس الايراني في كلمته انهم اذا كانوا صادقين في تحقيق امن المنطقة، فلماذا يأتون بكل هذه الاسلحة اليها، لافتاً الى ان الاميركيين اينما حلّوا انتشرت الفوضى وعدم الاستقرار.

 

المصدر: قناة العالم + وكالات ايرانية

تليقرام انصار الله