عين على القرآن وعين على الأحداث

أسر فصيل من الجيش السعودي بينهم ضباط وآلاف المرتزقة في عملية ” نصر من الله “

موقع أنصار الله  – نجران  –  28 محرم 1441هـ

تمكن مجاهدو الجيش واللجان الشعبية من أسر فصيل من جنود العدو السعودي وآلاف المرتزقة ضمن عملية الاستدراج الكبرى في محور نجران تحت مسمى ” نصر من الله “.

وأكد متحدث القوات المسلحة العميد ” يحيى سريع ” أن قوات الجيش واللجان الشعبية تمكنت من إطباقِ الحصارِ على العدوِّ بشكلٍ كامل بعد مرور 72 ساعة من إنطلاق العملية .. موضحا أن قوات العدو التي تم تطويقها مكونة مكونة من ثلاثةَ ألويةٍ عسكرية من الخونةِ والمخدوعينَ مع فصيلٍ من الجيشِ السعوديِّ وقد تم تدميرُها وكسرُها وأسرُها بالكاملِ ، بالإضافة لتحريرُ مئاتِ الكيلومتراتِ طولا وعرضا ضمنَ مسرحِ العمليات.

وأضاف “سريع” أن العملية العسكرية أسفرت عن سقوطُ ثلاثةْ ألويةْ عسكريةْ من قواتِ العدوِّ بكاملِ عتادِها العسكري ومعظمِ أفرادِها وقادتِها واغتنامُ كمياتٍ كبيرةٍ من الأسلحةِ تضمُ مئاتِ الآلياتِ والمدرعات، بالإضافة لوقوعُ آلافٍ من قواتِ العدوِّ في الأسرِ مُعظمُهم من الخونة والمخدوعين ومصرَعُ وإصابةُ المئات، موضحا أن من  بينِ الأسرى أعدادٌ كبيرةٌ من قادةِ وضباطِ وجنودِ الجيشِ السعودي. 

كما أكد ” سريع ” أن العملية شاركت فيها عدةُ وَحَداتِ متخصصةٍ من قواتِنا المسلحةِ بمهامَّ مختلفةٍ وضمنَ نطاقاتٍ جغرافيةٍ أوسعَ في إطارِ دعمِ وإسنادِ العمليةِ العسكريةِ وعلى رأسِ تلك الوَحَداتِ القوةُ الصاروخيةُ وكذلك سلاحُ الجوِ المسيرِ إضافةً إلى قواتِ الدفاعِ الجوي والقواتُ البريةُ بوَحَداتِها المختلفة.

وأشار ” سريع ” إلى أنه في تمام الساعة الثالثة من عصر الغد سيكشف في مؤتمر صحفي مهم جدا عن تفاصيل عملية “نصر من الله” العسكرية والنوعية مع مشاهد لآلاف الأسرى والقتلى بينهم سعوديون وكذلك مشاهد لاغتنام مئات المدرعات والآليات العسكرية وتفاصيل أخرى مهمة.

 

 

تليقرام انصار الله