عين على القرآن وعين على الأحداث

صلح قبلي ينهي نزاع بين أبناء الجميمة بحجة وأبناء صوير بعمران

 موقع أنصار الله  –  صنعاء  –  11 صفر 1441هـ

شهدت العاصمة صنعاء ،اليوم الخميس، توقيع صلح تاريخي شامل وكامل بين قبيلتي الجميمة بمحافظة عمران وصوير بعمران بعد عقود من الاقتتال والثأر والحرب بين القبيلتين وذلك بحضور عضو المجلس السياسي الأعلى ” محمد علي الحوثي” .

وبموجب هذا الصلح فقد تم إنهاء ما يقارب 30 قضية حرب ونزاعات وصل عدد القتلى فيها ما يقارب 150 قتيل وأكثر من 1000 جريح، وأتي الصلح بعد جهود مكثفة ومتواصلة لمحافظ محافظة حجة اللواء هلال الصوفي ومحافظ محافظة عمران الدكتور فيصل جمعان اللذان عملا على المتابعة والإشراف على تقريب جميع الأطراف عبر لجنة الوساطة وزير الدولة الشيخ نبيه ابو نشطان وأعضاء من اللجنة المشكلة من المحافظتين تنفيذا لتوجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي والقيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية الاستاذ مهدي المشاط.

وألقي عضو السياسي الأعلى ” محمد علي الحوثي” كلمة شكر خلالها أعضاء اللجنة والمحافظين ومسؤولي المحافظتين، والمشايخ والأعيان وكل الحاضرين من أبناء مديرية صوير ومن أبناء مديرية الجميمة، على هذا الموقف البطولي الذي قاموا به من الصلح الشامل والعام بينهم، مؤكدا أنه يدل على رجولتهم و شهامتهم و شجاعتهم وعزتهم و أن الوطن بالنسبة لهم أغلى وأهم من أي شيئ آخر.

 وخاطب قوى العدوان بالقول” ستفشلون في ما تحاولون فيه من جعل القبائل تقتتل على الحدود فيما بينها، مضيفا ”  جربتم خمس سنوات ولم تستطيعوا أن تحققوا شيئا، فالسلام هو الطريق الوحيد الذي تستطيعون ونستطيع من خلاله أن نحقن الدماء، ما لم فقد جربتم ما جربتم.

وأشاد بموقف أبناء المديريتين الذين عرفوا بأن الوطن هو أغلى، وأن التضحية من أجل الوطن هي أفضل، وأنهم لن يقبلوا على الإطلاق بأن يكونوا جزءا من العدوان بالاقتتال فيما بينهم، لأن من يتحرك في مثل هذه القضايا وفي هذا الوقت بالتحديد فهوا  يداً من أيدي العدوان الخفية يحركها العدوان.

 

 

تليقرام انصار الله