عين على القرآن وعين على الأحداث

لبنان… الحرائق تلتهم احراج المشرف والدبية ومناطق اخرى

|| أخبار عربية ودولية ||

افاد الدفاع المدني عن تمكن اجهزته من السيطرة بشكل واسع على الحرائقِ التي اندلعت في منطقةِ المشرف الشوفية معَ الاستمرارِ بمحاولاتِ تبريدِ المواقعِ المحترقةِ بالمياهِ منعاً لتجددِ الحرائقِ فيها.

وشهدت العديد من المناطق في لبنان حرائق بالجملة في المساحات الخضراء واليابسة . منذ الأمس ولغاية الساعة الثانية والنصف ظهر اليوم، سجلت في الجنوب حرائق عديدة تمت السيطرة عليها في عدد من قرى قضاء بنت جبيل ومرجعيون وصور. وفي الشمال، أخمد عناصر الدفاع المدني حريقاً اندلع في منطقة الدواليب-اهدن، وقد عملت طوافات تابعة للجيش اللبناني على اطفاء حريق اندلع في غابة ديرنبوح في قضاء الضنية وحرائق أشجار في بلدة بطرماز. وفي عكار، التهمت النيران أكثر من ثمانية كيلومترات مربعة من الأحراج، في وقت نزحت عشرات العائلات من القرى العكارية التي تمددت النيران فيها بسبب سرعة الرياح.

ودعت مصلحة الابحاث العلمية الزراعية في تل عمارة رياق، في بيان، العاملين على اطفاء الحرائق الى “التنبه من تحول وجهة ومسار الرياح من جنوبية الى شمالية غربية قوية احيانا، مما يغير من مسار الحرائق باتجاه معاكس، وان عليهم اخذ الحيطة والحذر”.

ومن مطار بيروت الدولي تنطلق الطائرتانِ القبرصيتانِ وطوافاتُ الجيشِ اللبناني لانجازِ مهامِها في عملية اخمادِ الحرائق.

وأوعز رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إلى المعنيين بوجوبِ تقديمِ مساعداتٍ عاجلةٍ إلى المواطنين الذين اضطروا إلى مغادرةِ منازلهم المحاصرة بالنار وتقديمِ الإسعافاتِ اللازمةِ ومعالجةِ المصابينَ من السكانِ او من الذين يكافحون النار. وطلبَ الرئيس عون فتحَ تحقيقٍ في الأسبابِ التي أدت إلى توقفِ طائراتِ الإنقاذِ وإطفاءِ الحرائق “سيكورسكي” عن العمل منذُ سنواتٍ وتحديدِ المسؤولية ، كما طلبَ اجراءَ كشفٍ سريعٍ على الطائراتِ الثلاثِ والإسراعِ بتأمينِ قطعِ الغيارِ اللازمة لها.

ومن اجتماعِ هيئةِ مكافحةِ الكوارث في السراي الحكومي ، دعا رئيس الحكومة سعد الحريري الى فتحِ تحقيقٍ واضحٍ في اسبابِ الحرائقِ المندلعة ، قائلاً  إذا كان الحريقُ مفتعلاً فهناكَ من سيدفعُ الثمن. من جهتها قالت وزيرةُ الداخلية والبلديات ريا الحسن ان اتصالاتٍ اُجريت لطلبِ المساعدةِ من الاتحادِ الاوروبي مثنيةً على دورِ فرعِ الدفاعِ المدني في مكافحة الحرائق.

وفي حديثٍ مع قناة المنار ، اعلن وزيرُ البيئة فادي جريصاتي انَ الخسارةَ التي خلفتها الحرائقُ كبيرةٌ جداً معتبراً ان البلدَ في حالةِ طوارئ. ودعا للتكاتف الرسمي والشعبي لتقوية إمكانيات الدفاع المدني البشرية والتقنية .

الجيش اللبناني قال ان عددا من وحداته قامن الى جانب طوافات تابعة للقوات الجوية وطائرتين من قبرص وعناصر من الدفاع المدني بمحاصرة الحرائق ، على الرغم من وجود بعض العوائق من دخان كثيف وخطوط التوتر العالي التي تمنع في بعض الأحيان التدخل السريع والفعال. وقد وضعت قيادة الجيش عدداً من الطوافات في حالة جهوزية تامة في القواعد العسكرية كافة للتدخل عند حصول أي تطور في مختلف المناطق اللبنانية.

من جهته وزير الدفاعِ الوطني الياس بوصعب تحدثَ بعدَ لقاءِ نظيره القبرصي عن مزيدٍ من التنسيقِ معَ قبرص للمساعدةِ في اطفاءِ الحرائقِ كما اشار الى تواصلٍ معَ اليونان لهذا الغرض.

 قناة المنار

تليقرام انصار الله