عين على القرآن وعين على الأحداث

رئيس الوزراء يناقش مع ممثلة اليونيسف الملفات الإنسانية المتصلة بنشاط المنظمة

موقع أنصار الله  –  صنعاء  –  23 صفر 1441هـ

ناقش رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، اليوم مع الممثلة المقيمة لمنظمة اليونيسف سارة نيانتي، الملفات الإنسانية المتصلة بنشاط اليونيسف على المستوى الوطني.

وركز اللقاء الذي حضره وزيرا النقل زكريا الشامي والمياه والبيئة المهندس نبيل الوزير، على البرامج المشتركة في المجال الإنساني وبوجه خاص في قطاعي المياه والبيئة والصحة العامة والسكان وما يتم إحرازه من نتائج إيجابية لفائدة عامة المواطنين والتخفيف من معاناتهم الكبيرة، وضرورة مواصلة هذا الإسناد الهام لليونيسف وتطوير مستوى تدخلاتها وفقا لاحتياجات القطاعين الملحة وغيرهما من القطاعات المستفيدة من مشاريعها.

وتطرق اللقاء إلى التحضيرات التي تجريها الجهات المختصة بالتعاون مع اليونيسف للاحتفال بيوم الطفل العالمي وما تمثله هذه المناسبة من أهمية لإبراز الأوضاع المأساوية التي يعيشها أطفال اليمن للسنة الخامسة على التوالي بفعل العدوان والحصار السعودي الإماراتي ونقلها إلى العالم أجمع.

وأشار رئيس الوزراء إلى أهمية الدور الإنساني لليونيسف وانعكاساته الطيبة الملموسة في واقع المجتمع.

وقال “ما تقومون به عملا جيدا ولكن احتياجاتنا في ازدياد جراء استمرار العدوان وقد رأيتم  ما يعانيه الشعب اليمني من أزمات متلاحقة يفرضها العدوان وآخرها احتجاز سفن المشتقات النفطية وتأثيره المباشر على اليمنيين “.

ولفت الدكتور بن حبتور إلى أن المنظمات الأممية والدولية العاملة حاليا في اليمن يقع على عاتقها واجب أخلاقي لنقل حقيقة المعاناة التي يكابدَها اليمنيين إلى العالم.

من جانبها أشارت الممثلة المقيمة لمنظمة اليونيسف إلى نشاط اليونيسف في المرحلة السابقة وخطط العمل القادمة التي تستهدف إسناد عدد من القطاعات الحيوية وفي مقدمتها قطاعي المياه والصحة.

ونوهت نيانتي بالتعاون الكبير المقدم من قبل وزارتي المياه والبيئة والصحة وقياداتهما لتسهيل العمل المشترك.

وأعربت عن أملها والعالم مقبل على الاحتفال بيوم الطفل العالمي في ٢٠ نوفمبر المقبل أن ينعم الطفل اليمني بالسلام والحياة الطبيعية أسوة بأطفال الشعوب الأخرى.

تليقرام انصار الله