هيئة الزكاة تنظم ورشة عمل للجان التحقق من بيانات الحصر لمشروع الـ 500 ألف أسرة

موقع أنصار الله  –  اليمن  –  29 صفر 1441هـ

عقدت بصنعاء ،اليوم الاثنين، ورشة خاصة بأعمال التحقق من صحة بيانات الحصر في نطاق أمانة العاصمة لمشروع توزع الزكاة لـ 500 ألف أسرة من الفقراء والمساكين نظمتها الهيئة العامة للزكاة.

وفي الورشة أشار وكيل الهيئة علي السقاف إلى أن الهدف من الورشة التي شارك فيها 60 مشاركا يمثلون لجان التحقق المكونة من موظفي ديوان عام الهيئة العامة للزكاة ومكتب الهيئة بأمانة العاصمة وفروعه بالمديريات العشر، هو التأكد من مدى صحة البيانات والمعلومات المرفوعة من اللجان المجتمعية عن المستحقين للزكاة بمديريات الأمانة.

 وأشار إلى أنه سيكون للهيئة مساهمة كبيرة في الإحسان للفقراء والمساكين وإيصال الزكاة إلى مستحقيها وفق المصارف الشرعية التي فرضها الله تعالى تزامنا مع الاحتفال بذكرى المولد النبوي.

ودعا السقاف لجان التحقق إلى استشعار المسؤولية في تصحيح كشوفات الحصر واستبعاد كل من لا ينطبق عليهم شروط استحقاق الزكاة.

 وأكد أن مشروع الـ 500 ألف أسرة هو الأمل وحجر الزاوية التي تعتمد عليه هيئة الزكاة من خلال توفير قاعدة بيانات صحيحة ودقيقة عن المستحقين للزكاة فعلا والتي من خلالها سيتم تنفيذ العديد من مشاريع التمكين الاقتصادي وغيرها بما يكفل التخفيف من الفقر والقضاء عليه.

وثمن جهود كافة اللجان الإشرافية والمجتمعية في كافة المحافظات التي عملت بهذا المشروع.

من جانبه أكد وكيل الهيئة المساعد لقطاع المصارف رضوان حميد الدين على ضرورة التحري الجاد والأمانة في أعمال التحقق من قبل اللجان المكلفة بأعمال إجراءات التحقق من البيانات التي تم حصرها في جميع مناطق الأمانة.

وأشار إلى أهمية أن تستفيد اللجان المشاركة في أعمال التحقق من محاور الورشة والالتزام بالدليل الإجرائي لآلية التحقق وتطبيقها على الواقع العملي.

بدوره استعرض مدير عام حصر الموارد بهيئة الزكاة عماد معياد، الدليل الإجرائي لآلية التحقق لمشروع الـ 500 ألف أسرة الذي يمثل المرجعية الأساسية للجان التحقق من أجل التأكد من صحة البيانات والمعلومات عن المستحقين للزكاة بحسب النسب المقرة.

وأكد أن آلية التحقق تعد بمثابة خطة وموجهات عامة لعمل لجان التحقق التي ستقوم بتنفيذ المهمة على مستوى العزل والحارات في جميع مديريات المحافظات المستهدفة.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا