عين على القرآن وعين على الأحداث

الحديدة تبلسم جراحها ببهجة ذكرى المولد النبوي الشريف

استكملت مبكراً استعداداتها للاحتفاء بالمناسبة:

موقع أنصار الله || صحافة محلية ||الثورة /غمدان أبوعلي

أعلنت محافظة الحديدة استكمال استعداداتها الكاملة للاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم والذي يصادف الـ 12 من ربيع الأول من كل عام.

وتتضمن الفعاليات الاحتفالية بهذه المناسبة الدينية العظيمة العديد من الفعاليات والمحاضرات واللقاءات والتوشيحات الدينية والفقرات المتنوعة المجسدة أهمية وعظمة هذه الليلة المباركة وضرورة الاحتفاء بها على مستوى المحافظة والمديريات ..

ولأهمية هذه المناسبة ليلة المولد النبوي الشريف التقت « الثورة « شخصيات سياسية وثقافية ودينية وسألتهم عن انطباعاتهم بهذه المناسبة وأهميتها وعظمتها واستعدادهم للاحتفاء بالمولد النبوي الشريف في الأسطر التالية :

القائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عياش قحيم أكد أهمية إحياء ذكرى مولد المصطفى صلوات الله عليه وعلى آله، وإحياء هذه المناسبة العظيمة والاستفادة منها في أخذ الدروس والعبر والعظات من سيرة النبي العطرة محمد صلى الله عليه آله وسلم..

وقال: إن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف في محافظة الحديدة لهذا العام سيكون مميزاً عن الاحتفالات السابقة من حيث تنوع الأنشطة وتفاعل كافة الجهات والقطاعات الخدمية على مستوى عاصمة المحافظة ومديرياتها وإظهار المناسبة بالمظهر الذي يليق بعظمة رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

وأضاف قحيم أن إحياء هذه المناسبة الدينية العظيمة يأتي تجديداً لميثاق العهد والولاء لقائد الأمة الذي بذل حياته من أجل إرساء دعائم الإسلام ونشر العدل والمساواة.

استعدادات مبكرة

مكتب الأوقاف والإرشاد بمحافظة الحديدة بذل كل جهوده وطاقاته للاحتفاء بهذه المناسبة العظيمة ذكرى « المولد النبوي عليه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم حيث استعد منذ الوهلة الأولى وقام بعمل اللقاءات الميدانية لمدراء أوقاف ومسوؤلي الإرشاد في المديريات والتعميم عليهم بإقامة كافة النشاطات والمحاضرات الدينية بالتحدث عن ذكرى المولد النبوي من محاضرات وخطب وخواطر وندوات ومجالس ودروس وأمسيات وغيرها في المدارس والمعاهد والجامعات والمساجد وغيرها من الأماكن وتزيين الجوامع بالأعلام والقماش الملون الاخضر والابيض والإضاءة باللون الأخضر وطلاء القبب والمنارات للجوامع باللون الأخضر.

وأكد مدير عام مكتب الأوقاف والإرشاد بمحافظة الحديدة سليمان الفقيه على أهمية تضافر كافة الجهود لإنجاح فعاليات ذكرى المولد النبوي الشريف عليه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم بما يليق بمكانة وعظمة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم ورسالته ومنهجه وسيرته العطرة.

امتثال وتعظيم

وأضاف الفقيه: إن الاحتفال بمولد خاتم الأنبياء والمرسلين، هو امتثال وتعظيم للنبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم وإحياءٌ لسنته والاقتداء به وبسيرته العطرة..

مشيدا بتفاعل أبناء محافظة الحديدة وحرصهم على المشاركة الفاعلة في هذه المناسبة وتنظيم المهرجانات والاحتفالات والمشاركة في مختلف الفعاليات والأنشطة انطلاقا من الواجب الديني والوطني..

الفقيه أوضح أن «مكتب الأوقاف والإرشاد بمحافظة الحديدة قام بترشيح قوافل إرشادية لكافة المربعات الأربعة للمحافظة والنزول الميداني لعمل النشاطات الخاصة بالمولد النبوي الشريف مع تشكيل غرفة عمليات خاصة بمتابعة تلك النشاطات وغرفة عمليات لمتابعة أعمال التزيين للمساجد والمكاتب وغيرها».

نشاطات يومية

ونوه مدير عام مكتب وزارة الأوقاف والإرشاد في الحديدة أن هناك نشاطات تقام يوميا على مستوى كل مديرية من خواطر ومحاضرات وندوات ومجالس وخطب وأمسيات ولقاءات بمناسبة ذكرى المولد النبوي بالإضافة إلى عمل لقاءات موسعة للعلماء والخطباء والمرشدين لكافة مربعات المحافظة وتم توزيع الأعلام الخاصة بالمولد والدعايات وهدايا بمناسبة المولد النبوي وطباعة اللافتات في الشوارع والمساجد بشعار الاحتفال بالمولد النبوي الشريف والأماكن الخاصة.

ولفت إلى أن «من ضمن الاستعدادات والأنشطة القيام بعقد لقاء للمرشدات الدينيات وحثهن على تعريف المجتمع بسيرة رسولنا الأعظم ونشر ثقافة حب رسول الله وحب الاحتفال بمولده والحرص على التأهب والاستعداد غير المسبوق لهذه المناسبة بكافة الأعمال والمستلزمات اللازمة والإمكانيات لهذه المناسبة والتي تليق بها وتظهرها بمظهر أكبر مقارنة بالأعوام السابقة».

تقاليد متوارثة

الأستاذ الدكتور عبدالودود قاسم مقشر – أستاذ التاريخ بكلية الآداب في جامعة الحديدة، أكد أن الاحتفاء بالمولد النبوي تقليد متوازن، وقال: إن الاحتفال بالمولد النبوي في تهامة يبتدئ من قبل ليلة المولد النبوي الشريف بيومين أو ثلاثة أيام، حيث يتم تزيين الشوارع والمساجد بالأنوار والألوان وشراء الملابس الجديدة أو التصدق بملابس جديدة، وتابع: قبل يوم من المولد النبوي الشريف عليه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم يتحنى الأطفال بالحناء وتنقش وتتخضب النساء ويستقبل الناس يوم المولد بالذبح للكباش وتوزيع اللحوم على الفقراء والمحتاجين وذوي القربى ويكون الغذاء البسيط والأغلبية تفضل صيام يومه وتجد الأطفال يلبسون الجديد عصرا ويذهبون إلى أماكن تجمعهم وهو غالبا مكان واحد وفيه الألعاب والمرح والابتهاج بمولده صلى الله عليه وعلى اله وسلم وشراء ألعاب الأطفال، وحديثاً إطلاق الألعاب النارية، وبعض المحسنين يشتري لعب الأطفال ويوزعها عليهم مجانا.

أمسيات بهجة

الدكتور مقشر تابع سرد تقاليد الاحتفاء بذكرى المولد النبوي المتوارثة قائلاً: عند المغرب يتجه الناس إلى المساجد لقراءة المولد، مولد الديبعي وغالباً ما توزع القهوة والرياحين الحباق والحلويات الشعبية وبعد صلاة العشاء يكون العشاء الدسم الذي يختلف في طعمه ومذاقه ببركة ذكره صلى الله عليه وعلى آله وسلم ثم المقايل والتخزين والحضرة النبوية والصلاة على النبي وسماع سيرته، مع روائح العود، وأنت في جو رباني وإيماني، وأضاف: إنها ليلة لا مثيل لها….لم يستطع احد تغيير هذه العادات في تهامة اليمن بكل ما تملكه من سلطة ومال وبكل جبروت…بل استمرت لأنها هوية والهوية محال أن تتغير فهي معتقد بحب رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم.

مسابقات مدرسية

وتتجلى مظاهر الاحتفال في مدارس الحديدة والمكاتب التنفيذية والمؤسسات الحكومية والشركات الخاصة والمحلات التجارية من خلال الزينة واللافتات والشعارات الخاصة بالمناسبة وتتسابق مدارس الحديدة في التجهيز والاستعداد للاحتفال بهذه المناسبة وبما يليق بعظمة صاحبها عليه وعلى آله الصلاة والسلام وذلك في 12ربيع الأول القادم.

وأكثر ما يميز الاحتفالات هذا العام هو ترديد الصلاة والسلام على النبي وعلى آله ومشاركة الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات بها وبشكل جماعي وذلك في أجواء إيمانية روحانية تدل دلالة واضحة على حب اليمانيين عامة لنبيهم والتهاميين خاصة.

احتفاء بالقدوة

الإعلامي حسن منصر عبر عن سعادته بهذه المناسبة الدينية العظيمة في نفوس اليمنيين قائلا» : ما هي إلا أيام قلائل وتحل علينا ذكرى ميلاد خير الأنام نبي الرحمة المهداة من ربنا عز وجل ، مولد رسولنا الكريم محمد بن عبد الله بن عبد المطلب صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين في الثاني عشر من ربيع الأول ١٤٤١هجرية».

وأضاف «لقد بدأت الاستعدادات منذ وقت مبكر للاحتفاء بهذه المناسبة العطرة والتي يحتفي بها شعب الإيمان والحكمة احتفاءً غير مسبوق من قمة الهرم السياسي وحتى القاعدة الشعبية، وهذه الخصوصية التي يجسدها أنصار رسول الله صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله من اجل الاقتداء بنبينا الحبيب ممارسة وسلوكاً قولاً وفعلاً ، منصر تابع قائلاً: يأتي احتفال شعبنا اليمني العظيم الصابر الصامد المضحي في سبيل وطنه وعدالة قضيته وحريته واستقلاله من الوصاية الأجنبية ، وقد حقق أبطالنا من القوات المسلحة واللجان الشعبية والطيران المسير والقوة الصاروخية انتصارات عظيمة على في مختلف جبهات العزة والشرف والكرامة وتوجت بمعركة «نصر من الله» والتي سوف يدونها التاريخ في أنصع صفحاته ، بحروف من الذهب، وسوف تدرس في الأكاديميات العالمية للعلوم العسكرية.

مولد النور

الشاعر التهامي أحمد سالم باجل، رئيس منتدى الجراحي الثقافي الأدبي بمديرية الجراحي بمحافظة الحديدة، أراد أن يدلو بدلوه في هذه المناسبة العظيمة وبطريقته المعتادة قائلاً :

في مولد النور ماذا يكتب القلم؟..

فيمن أنارت به الأكوان والأمم؟

ذاك النبي الذي بالنور مبعثه..

ونهجه الحق والإنصاف والقيم.

محمد المصطفى المختار من مضر..

هو الكريم إليه يُنسب الكرم..

محمد والذين آمنوا معه..

شدوا على الكفر والرحمات بينهم.

هذا النبي قط لم يأبه لنائبه..

وبالقراريط كان ورعيه الغنم؟

انشق إيوان كسرى يوم مولده..

ونوره زال عنه الظلم والظلم..

فاكتب قصيدي هنا بالحب أغنية

يهيم فيها الشذى واللحن والنغم..

واسجد بسجادة المدح التي سمقت..

قدرا وذلت لقدر علوها القمم؟

هذا النبي الذي حقت شفاعته..

للتابعين الألى عملوا بما علموا..

من جاء والليل يجثم في الوجود غوى

فكان نوراً تلالأ عنده الظلم..

الهاشمي الذي وقفت قريش له..

عدواً وبغياً ونار الشرك تضطرم

صدت هداه وشاء الله نصرته..

من ينصر الله حتما ليس ينهزم

نضوا سيوفاً وكان القصد مصرعه..

جمعا تفرق في دمه وتقتسم.

أغشاهم الله إن الله حافظه..

أنجاه والجمع فوق رؤسهم رغم.

«علي» نام بمرقده وقد كشفوا..

عنه غطاه فزاد الغيظ والندم

أخلاقه قد سمت وازدهرت..

واحتار في عدله الأعراب والعجم

هو الحبيب الذي في القلب مسكنه..

من هام في حبه ما مسه سقم.

يا أحمد النور أشفق إن واقعنا..

ليل تعرى به الطاغوت ينتقم

قد كان في حرم أمنُ لخائفنا..

واليوم ياخوف نفسي منك ياحرم.

نحن اليمانيين والبأس الشديد..

هنا يا قوة الله إنا فيك نعتصم

 

تليقرام انصار الله