عين على القرآن وعين على الأحداث

عرض عسكري مهيب بميدان السبعين في حفل تخرج الدفعة الرابعة من كلية الشرطة 

موقع أنصار الله  –  صنعاء  – 9 ربيع أول 1441هـ

نظم في ميدان السعبين، اليوم الأربعاء، عرض عسكري في حفل تخرج الدفعة الرابعة من القسم الخاص بكلية الشرطة أقامته وزارة الداخلية باسم ” دفعة الرسول الأعظم” بحضور عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي ورئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور.

وفي الحفل الذي حضره نائب رئيس الوزراء لشؤون الأمن والدفاع الفريق الركن جلال الرويشان ووزراء الداخلية اللواء عبدالكريم أمير الدين الحوثي والإدارة المحلية علي القيسي والتعليم العالي حسين حازب والإعلام ضيف الله الشامي والتعليم الفني غازي الأحول والدولة لشئون مخرجات الحوار والمصالحة الوطنية أحمد القنع والدولة نبيه أبو نشطان والشئون القانونية الدكتور إسماعيل المحاقري ومدير كلية الشرطة العميد هاجس الجماعي وعدد من القيادات الأمنية، ألقى رئيس الوزراء كلمة عبر فيها عن التهاني للخريجين من هذه الدفعة البالغ عددهم 660 خريجا والدفع الأخرى المتلاحقة.

وأكد أن هذه الدفع تعد رافداً أساسياً لضبط الجبهة الداخلية والحفاظ على التماسك الأمني الذي شهدته أمانة العاصمة والمحافظات التي تدار من المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني.

وقال ” أهنئكم جميعا وانتم تتخرجون بالتزامن مع أجواء روحانية ويوم عظيم هو ذكرى المولد النبوي الشريف الذي سنحتفي به بعد يومين بإذن الله “.

وتوجه الدكتور بن حبتور بالتهنئة إلى قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة الأخ المشير مهدي المشاط وأعضاء المجلس السياسي الأعلى والشعب اليمني بهذا التخرج المتزامن مع الاحتفالات بالمولد النبوي الشريف.. مهنئا في ذات الوقت أساتذة الكلية والأكاديمية وكل من له علاقة بوزارة الداخلية بتخرج هذه الكوكبة من الضباط الشباب الطامح لخدمة وطنه.

ونوه رئيس الوزراء بثبات الخريجين الشباب الأبطال الذين صمدوا أولا في الجبهة الداخلية وفي التحصيل العلمي كي يكون للعمل الأمني العسكري قيمة ومعنى من خلال الانضباط السلوكي والفهم للمواد التخصيص التي تم تزويدهم بها من قبل أساتذة الكلية.

واعتبر هذا التخرج علامة من علامات النصر في هذه المواجهة الكبيرة التي يخوضها الشعب اليمني في مواجهة العدوان السعودي الإماراتي الذي لم يتوقف لحظة من اللحظات في إلحاق الأذى بشعبنا بطائراته وصواريخ ومرتزقته وعملائه.

وتمنى رئيس الوزراء للخريجين أن يكون لهم مكانة مساهمة مؤثرة في العمل الأمني لترسيخ الأمن والأستقرار.

وألقيت كلمة عن الخريجين، أكدت الالتزام بالعمل بكل إخلاص وتفان من أجل حفظ الأمن والاستقرار الداخلي وصون سكينة المجتمع وإحباط مخططات الأعداء التي تستهدف الأمن والسكينة العامة .

وأعربت عن الشكر والتقدير للمجلس السياسي الأعلى وقيادة وزارة الداخلية وكلية الشرطة وأساتذتها على الرعاية والجهد الذي بذل من أجل إعدادهم وتأهيلهم.

عقب ذلك بدأت مراسم التخرج التي شملت أداء القسم وتسليم العلم للدفعة التالية إلى جانب استعراض لفرقة الخيالة التابعة لكلية الشرطة .

 

 

تليقرام انصار الله