عين على القرآن وعين على الأحداث

حشد جماهيري في المحويت للاحتفاء بذكری المولد النبوي الشريف

موقع أنصار الله  –  المحويت  –  12 ربيع أول 1441هـ

أقيم بمحافظة المحويت اليوم حفل جماهيري حاشد للاحتفال بذكری المولد النبوي الشريف علی صاحبه أفضل الصلوات وأتم التسليم.

وفي الحفل الذي حضره أمين عام رئاسة الوزراء الدكتور أحمد ناصر الظرافي ووزراء الشباب والرياضية حسن زيد والتعليم الفني والتدريب المهني غازي أحمد علي محسن والثقافة عبدالله الكبسي ورئيس الهيئة العامة للزكاة شمسان أبو نشطان وعدد من العلماء العلماء ،أشاد محافظ المحويت فيصل أحمد حيدر بالمشاركة الغير مسبوقة لأبناء المحافظة للاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

وأكد أن الاحتفاء بهذه المناسبة يمثل أهمية بالغة لإيصال رسالة اليمنيين إلى أصقاع العالم بأنهم حماة الإسلام والمدافعين عن الدين منذ عهد الرسول محمد.

ولفت إلى أن الحضور المشرف لأبناء المحافظة للاحتفال بهذه المناسبة عكست حبهم للنبي وتجسيدا لنصرته وإحياء مكارم أخلاقه ومبادئه.

واستعرض محافظ المحويت المزايا الكريمة والأخلاق الحميدة والفضائل المحمدية التي اختص الله بها الرسول الأعظم من بين سائر عباده..لافتا إلى أهمية ودلالة الاحتفال بهذه المناسبة الدينية التي تكمن في عظمة ومكانة سيد البشرية محمد لدى الشعب اليمني .

وأشار إلى أن هذه الفعالية والمشاركة الكبيرة فيها تمثل رسالة قوية للعدوان بأن الشعب اليمني صامد ومستمر في نضاله حتى تحقيق النصر.

من جانبه حيا رئيس الهيئة العامة للزكاة شمسان أبو نشطان الحشد الجماهيري المهيب لأبناء المحويت..ناقلا لهم تهاني قائد الثورة السيد عبد الملك الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلی والحكومة بهذه المناسبة الدينية الجليلة.

واعتبر احتشاد أبناء المحويت وتوافدهم للاحتفال بذكری مولد الرسول الأعظم دليل علی أصالة اليمنيين الذين لهم شرف التميز في احياء يوم مولده منذ القدم وتجسيدا لمن ناصروه جيل بعد جيل للتمسك بقيم ومنهج وسلوك وأخلاق الحبيب المصطفى في القول والعمل.

ولفت أبو نشطان إلى أهمية هذه المناسبة في تعزيز وحدة الأمة..مبينا أن إحياء فعالية المولد النبوي تمثل رسالة واضحة لكل قوى الظلم والطغيان بأن الشعب اليمني مستمر في صموده وثباته في مواجهة العدوان ومرتزقته حتى تحقيق النصر .

وتطرق إلی السمات الشخصية للرسول الذي استطاع أن يحول مجتمع الشرك والجهل إلى أمة واحدة متماسكة تدين بالإسلام وتتعامل بالمحبة فيما بين أفرادها.

بدوره أكد عضو رابطة علماء اليمن طه الحاضري حاجة الأمة إلى الارتباط والعودة إلى الرسول الكريم ونهجه القويم.. لافتا إلى أن الاحتفاء بالمولد النبوي هو احتفاء بعزة و كرامة الأمة وبقائد عظيم أخرجها من الظلمات إلى النور.

وأشار إلی دلالات الاحتفاء بذكری خير المرسلين وسط أجواء روحانية تغمر قلوب الشعب اليمني لتعزيز الهوية الإيمانية والانتماء لثقافة القرآن والسمو بالإنسان لتطويع الاقتداء والإتباع بهدي الرسول.

وأكد أن مظاهر الاحتفالات التي تعم اليمن أسهمت بشكل كبير في توحيد الصفوف وجمع الكلمة والتفاف المجتمع حول حب الرسول الأعظم والارتباط به.

وتطرق الحاضري إلی ما كانت عليه الأمة الإسلامية من قوة وفي مقدمة الأمم عندما كانت متمسكة بالنهج النبوي في دلالة واضحة على عظمة نهج النبوة وعظمة من يسير عليها.

 

ودعا إلى تجسيد قيم ومبادئ وأخلاق النبي الكريم في تعزيز قيم التكافل الاجتماعي والتسامح والبر والإحسان في أوساط المجتمع..منوها بأحقية اليمنيين للاحتفال بالمولد النبوي كونهم من ناصروا الرسول وساروا في دربه ونهجه ونشروا الإسلام في بقاع الأرض.

وحث الحاضري الجميع على اغتنام فعاليات الاحتفال بهذه المناسبة لمواجهة الحرب الناعمة التي يستهدف من خلالها أعداء الأمة الشباب بغية تمييعهم وإبعادهم عن أخلاق رسولهم ومنهاجه القويم.

تخلل الحفل المركزي أوبريت إنشادي وقصيدتين للشاعر بندر السقاف ومحمد الصاية حثت الى أهمية التأسي والإقتداء بالرسول الكريم والحرص على تربية الأجيال للاقتداء بأخلاق وقيم نبي الرحمة.

حضر الحفل أعضاء مجلس النواب بالمحافظة والوكلاء وأعضاء السلطة المحلية والقيادات الأمنية والعسكرية ومدراء المكاتب التنفيذية والمديريات وممثلي الأحزاب والمنظمات ومسئولي المكتب الاشرافي لأنصار الله وقيادة وكواد مكتب التربية ومندوبي التحشيد ومسئولي الوحدات السياسية والثقافية والتعليم الجامعي والأكاديميين والطلاب وممثلي القطاعات المختلفة والمشائخ والوجهاء والعقال والشخصيات الاجتماعية

 

 

 

تليقرام انصار الله