عين على القرآن وعين على الأحداث

حشد جماهيري بتعز احتفاءً بذكرى المولد النبوي

موقع أنصار الله  –  تعز  –  12 ربيع أول 1441هـ

احتشد مئات الآلاف من أبناء محافظة تعز اليوم للاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم.

 حيث تقاطر أبناء المحافظة من مختلف المديريات والعزل إلى ساحة الاحتفال بشارع المطار، حاملين اللافتات ومرددين الشعارات والاهازيج والمدائح المحمدية.

 وفي الحفل ألقى نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود عبدالقادر الجنيد كلمة نقل في مستهلها تهاني وتبريكات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي والمجلس السياسي الأعلى لأبناء المحافظة بهذه المناسبة الدينية العظيمة.

 واعتبر ما تمر به الأمة الإسلامية من هوان واستغلال وسلب لحرياتها وثرواتها، بسبب ابتعادها عن دينها ونبيها وأصالتها وانتمائها.

 وقال” ﻻ مخرج ولا خلاص ولا نجاة للأمة، إلا بالعودة إلى الدين الإسلامي والتخلص من الثقافات والمفاهيم المغلوطة التي أوصلتها إلى هذا الحال الذي لا يليق بأمة تنتمي لهذا الدين والرسول العظيم”.

 وأضاف” إننا اليوم في بلد الإيمان والحكمة نتعرض لعدوان عالمي وحصار ﻻ مثيل له في العصر الحديث، لكننا عندما تحركنا بوعي وبصيرة وإيمان، استطعنا أن نصمد في مواجهته وأن نتجاوز مؤامراته ومخططاته”.

 ولفت نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية، إلى أن هذه الإنتصارات، تجعل الجميع أمام مسؤولية كبيرة في استمرار الثبات والصمود حتى تحقيق النصر على طواغيت الأرض.

 وأكد أهمية تعزيز الإخاء والتراحم والتكافل والتعاون على البر والتقوى في ظل المعركة المصيرية التي يخوضها الشعب اليمني وحشد الطاقات والإمكانيات المتاحة، وتحويل التحديات إلى فرص للنجاح وتصحيح الواقع ومعالجة المشاكل وإدارة الموارد والمؤسسات بكل مسؤولية.

 وفي الحفل الجماهيري الذي حضره وزير الدولة فارس مناع ومحافظ تعز أمين علي البحر ومحافظ لحج أحمد جريب وعضو مجلس الشورى طلال عقلان وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى ووكلاء المحافظة وقيادات عسكرية وأمنية ومشائخ ووجهاء المحافظة، استعرض نائب وزير اﻻوقاف العلامة فؤاد ناجي، مسيرة الخير والسلام والأخلاق الحميدة لخير البرية محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.

 وأكد أن الاحتفاء بالمولد النبوي، هو احتفال بقيم الإسلام وتعاليمه والرسول الأعظم الذي أخرج الأمة من الظلمات إلى النور.

 

تليقرام انصار الله