فصائل المقاومة الفلسطينية تنعى أبو العطا وتبدأ الرد على اغتياله

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 15ربيع أول 1441هـ

نعت فصائل المقاومة الفلسطينية إلى جماهير الشعب الفلسطيني أحد أبرز قادة سرايا القدس في قطاع غزة بهاء أبو العطا “أبو سليم” وزوجته، اللذين استشهدا في جريمة اغتيال إسرائيلية فجر اليوم الثلاثاء شرقي مدينة غزة.

وتوجهت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى حركة الجهاد الإسلامي وفي مقدمتهم الأمين العام زياد النخالة وآل أبو العطا بخالص العزاء باستشهاد القائد الكبير.

وقالت إن العدو يتحمّل المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذه الجريمة وما يترتب عليها، والمقاومة بكافة الأذرع العسكرية لن تتوانى في الرد على جريمة الاغتيال والتصدي للعدوان.

بدورها، قالت كتائب الناصر صلاح الدين الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين إن الجريمة النكراء التي استهدفت اليوم الشهيد أبو العطا وعائلته لن تمر دون عقاب”.

وأضافت: “نزف إلى شعبنا وإلى جماهير أمتنا العربية والإسلامية قائداً ومجاهداً مرغ أنف العدو بالتراب وضحى بنفسه في سبيل وطنه ودينه”.

وشددت على أن معركتنا مع العدو الصهيوني مستمرة وعلى مستوطنيه الجبناء الهروب فورا إلى الملاجئ، فبإذن الله ستكون مقبرة لهم ولن يخرجوا منها أبدا.

ودعت فصائل المقاومة وأجنحتها العسكرية إلى ضرب جنود العدو ومستوطنيه في كل مكان.

وقصفت المقاومة الفلسطينية، صباح الثلاثاء، مستوطنات غلاف غزة وحتى “غوش دان” جنوبي “تل أبيب” بمركز الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، بعشرات الصواريخ، ردًا على اغتيال القيادي أبو العطا باستهداف منزله فجر اليوم.

وذكرت القناة “13” العبرية أن صاروخاً ضرب منزلاً وآخر سقط في فناء منزل في “سديروت”، دون وقوع إصابات، بينما دوت صفارات الإنذار في مناطق جنوبي “تل أبيب” ومنها “ريشون لتسيون ، حولون، بات يام”.

وقررت الجبهة الداخلية للعدو الصهيوني إلغاء الدراسة في كامل منطقة “غوش دان” وغلاف غزة، بالإضافة لوقف جميع الأعمال غير الضرورية خارج المنزل، وهو إجراء يتخذ للمرة الأولى منذ نهاية الحرب صيف العام 2014.

 

المصدر: وكالات

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا