المكتب السياسي لـ #أنصارالله: العدو الصهيوني ما كان ليجرؤ على ارتكاب هذه الجرائم لولا تواطؤ بعض الأنظمة العربية والخليجية المهرولة نحو التطبيع على حساب القضية الفلسطينية

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا