الجهاد الإسلامي: مصر قدمت ضمانات في الشق السياسي لاتفاق وقف النار وجاهزون لأي تصعيد

|| أخبار عربية ودولية ||

أعلن متحدث الجهاد الإسلامي مصعب البريم، اليوم الخميس، أن مصر قدمت ضمانات في الشق السياسي لاتفاق وقف النار، مؤكدًا جاهزيتهم لأي تصعيد.

وقال البريم في تصريح لـ المسيرة إن:” كلنا ثقة بإمكاناتنا وقدراتنا للتصدي لأي حماقة يقدم عليها العدو ونحن جاهزون لحماية شعبنا”.

وأضاف أن” هناك إنجازات متراكمة مع الدور الميداني للمقاومة حيث باتت كل مدن العدو تحت نيران المقاومة إضافة لشل الحركة الاقتصادية في الكيان”.

وأكد أن المقاومة لم تغادر الميدان ومهمتها التصدي لأي عدوان، وأي مساس بالمشاركين في مسيرات العودة سيلقى ردًا فوريًا وهذا الأمر غير قابل للنقاش.

وقد أعلن في وقت سابق اليوم متحدث حركة الجهاد الإسلامي دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ، بعد رضوخ العدو الإسرائيلي لشروط المقاومة الفلسطينية بقيادة الجهاد الإسلامي.

وأوضح البريم في تصريح صحفي أن التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار جاء بناءً على أساس الشروط التي اشترطها الجهاد نيابة عن المقاومة، والتي تمثلت في وقف سياسة الاغتيالات، وحماية المتظاهرين في مسيرات العودة الكبرى، والبدء عمليا في تنفيذ إجراءات كسر الحصار.

واختتم البريم تصريحاته، قائلاً “قالت المقاومة كلمتها، وتصدت للعدوان، وكسرت هيبة نتنياهو، ودافعت عن شعبنا الفلسطيني”.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا