الصفدي ينسحب من الترشح لرئاسة الحكومة اللبنانية 

|| أخبار عربية ودولية ||
أفادت وكالة “رويترز” للأنباء، اليوم الأحد، بأن الوزير اللبناني السابق محمد الصفدي اعتذر عن رئاسة الحكومة اللبنانية.
 
وقالت وسائل إعلام لبنانية إن اجتماع محمد الصفدي، مع وزير الخارجية في الحكومة المستقيلة، جبران باسيل، انتهى بانسحاب الصفدي كمرشح لرئاسة الوزراء.
 
وانسحب الوزير السابق، محمد الصفدي، بعد أن رفض أي خيار سوى “تشكيل حكومة اختصاصيين تلبية لمطالب الناس المحقة بالشارع”، بحسبما نشرته قناة “LBCI” اللبنانية.
 
وأكد الصفدي أنه يدعم تسمية سعد الحريري لرئاسة الحكومة.
 
والجمعة، تم الاتفاق على تزكية وزير المالية السابق، محمد الصفدي، رئيسا للحكومة اللبنانية، خلفا لسعد الحريري، في وقت تتواصل الاحتجاجات في يومها الـ 30.
 
وذكرت وسائل إعلام مقربة من رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري، أن هناك توافقا بين تيار المستقبل وحزب الله على تسمية الصفدي رئيسا للحكومة.
 
يذكر أن الصفدي، رجل أعمال بارز وعضو في البرلمان اللبناني من مدينة طرابلس الشمالية، سبق أن تولى منصب وزير المالية في الفترة من 2011 إلى 2014 في حكومة نجيب ميقاتي.
 
وقبيل ذلك، شغل منصب وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة فؤاد السنيورة، كما تولى المنصب مرة أخرى في الحكومة التي قادها الحريري والتي تولت المسؤولية في عام 2009.
 
هذا، وكان سعد الحريري قد استقال من منصب رئيس الحكومة في 29 أكتوبر ‬على وقع موجة لم يسبق لها مثيل من الاحتجاجات، انطلقت في 17 من الشهر ذاته، ضد النخبة الحاكمة التي يتهمها المحتجون بالمسؤولية عن الفساد المستشري في الدولة وإغراق لبنان في أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية التي دارت في الفترة بين عامي 1975 و1990، علما أن الحريري لا يزال يتولى مسؤولية تصريف الأعمال.
 
ومنذ الاستقالة، عقد الحريري اجتماعات مغلقة مع عدة أطراف وأحزاب في البلاد، منها “حزب الله” الذي كان يرغب في تولي الحريري رئاسة الحكومة مرة أخرى.
 
 
تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا