أبناء المحويت يرفدون الجبهات بقافلة “الرسول الأعظم”

موقع أنصار الله  –  صنعاء  –  20 ربيع أول 1441هـ

سيّرت قيادة وقبائل وأبناء محافظة المحويت اليوم قافلة الرسول الأعظم للمرابطين في جبهات الدفاع عن الوطن.

وخلال تسيير القافلة التي تضمنت مواد غذائية ومواشي وعسل وملابس شتوية..نظم المعنيون بتقديم القافلة وقفة حاشدة تجديدا لموقف الصمود والثبات والاستمرار في رفد الجيش واللجان الشعبية بقوافل الرجال والمال والعتاد.

و أكد وكيل أول المحافظة عزيز عبدالله الهطفي أن تدشين قافلة الرسول الأعظم للأبطال المرابطين في مواقع العزة والكرامة تأتي في إطار الأنشطة المجتمعية والشعبية للاحتفاء بذكری مولد خاتم الأنبياء محمد عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم..داعيا إلی تعزيز جهود دعم حملة التحشيد لمواجهة تحالف العدوان ومرتزقته.

كما أكد أن خيار النصر يرتكز علی عوامل الصمود والهبة الشعبية للذود عن الوطن بقوافل الرجال وكل غال ونفيس حتی تحقيق النصر المؤزر..منوها بدور أبناء المحويت ومواقفهم الوطنية في الاسهام والمشاركة في مواجهة العدوان وأدواته بمختلف الجبهات.

فيما حيا مسئول القوافل جبران الرازحي جهود أبناء وقبائل محافظة المحويت في تجهيز قافلة الرسول الأعظم تجسيدا لصمودهم ودورهم الفاعل في المعركة المصيرية لتحرير الوطن من دنس الغزاة ومشاريع الوصاية والاستعمار.

بدوره لفت وكيل المحافظة حسين عركاض إلی ما تحقق للوطن من مكاسب وانتصارات سياسية وميدانية جراء الالتفاف الشعبي حول الجيش واللجان وتأييد القيادة السياسية وقرارها الحكيم في التعاطي مع مظلومية الشعب اليمني ومواجهة تحالف العدوان.

من جانبه تطرق الوكيل محمد البصل إلی الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في جبهات ما وراء الحدود والملاحم البطولية التي كبدت العدو خسائر كبيره في عمق أراضية..مؤكدا أن الاستمرار في رفد الجبهات أحد عوامل صناعة النصر لطرد العدوان من البلاد.

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا