العاروري: “صفقة القرن” تعيش أسوأ حالاتها ونتنياهو وترامب سيدفعان الثمن

|| أخبار عربية ودولية ||

أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس،صالح العاروري مساء اليوم الثلاثاء بأن تصريحات وزير خارجية امريكا بشأن الاستيطان لن تغير من الحقيقة بأن أراضي الضفة هي فلسطينية محتلة، معتبراً بأن الادارة الامريكية شريك اساسي في الاحتلال و يضرب بعرض الحائط كل قرارات العالم.

و أضاف العاروري في تصريح له عبر فضائية الاقصى: “أن وحدة الموقف الفلسطيني كفيلة بإفشال أي مشروع سياسي مفروض على شعبنا”.

و قال: “إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو سيدفعان الثمن على جرائمهما بحق شعبنا، و أن لا شرعية للمستوطنات لا في الضفة الغربية و لا في تل أبيب”.

و بين أن “صفقة القرن” فقدت زخمها الاستراتيجي بفضل صمود الفلسطينيين وموقفهم الموحد، وهي تعيش أسوأ  حالاتها و أن ما يجري حاليا تنفيذ بعض الأشياء الجزئية منها ومصيرها الفشل.

و في سياق آخر قال العاروري إن العدو تلقى درسا مهما بعد رد المقاومة على اغتيال الشهيد بهاء ابو العطا ،مبيناً بأن شراكة حركة حماس مع الجهاد هي مسألة حياة او موت فهي مرتبطة بالمقاومة ومستقبلها.

وكشف أن هناك اجتماع قيادي سيعقد قريبا بين قيادة حماس والجهاد الاسلامي، مشدداً على أن الاتصال مع حركة الجهاد لم ينقطع بين كافة المستويات السياسية والعسكرية

وأضاف: “حدث خلل في أداء الغرفة المشتركة بداية التصعيد الإسرائيلي على غزة لكن سرعان ما يتم معالجته وتداركه”.

وتابع يقول: ” نبشر كل أبناء  شعبنا أن العلاقة مع الجهاد وثيقة وستشهد تطورا كبيرا”.

و وجه العاروري حديثه لأبناء الجهاد الاسلامي قائلاً: ” نثق في حرصكم على مصلحة شعبنا الفلسطيني”.. 

و قال: “لا يوجد ثورة في العالم وصلت لأهدافها بدون عمل مشترك ووحدة في الميدان والموقف، و أن أي تجاوز لروح العمل المشترك في المقاومة يضر بقدرتها على تحقيق أهدافها”.

و في ملف الانتخابات الفلسطينية، تحدث العاروري قائلاً: ” إن الانتخابات هي السبيل الأمثل للتداول السلمي للسلطة  بين أبناء شعبنا”، مبيناً بأن أي انتخابات يجب أن يسبقها العدالة في الفرص وتهيئة الحرية للجميع.

وأضاف يقول: “نحن نريد انتخابات تشكل مخرجا للازمة الفلسطينية لا انتخابات تعمق الأزمة”.

و أشار الى أنه تم الاتفاق مع الفصائل على جملة محددات بشأن الانتخابات اهمها مشاركة القدس فيها، مؤكداً بأن الفصائل الفلسطينية تشترط اصدار مرسوم رئاسي بالانتخابات التشريعية والرئاسية وبمواعيد واضحة وثابتة”.

و أوضح أنمن المحددات لإجراء الانتخابات هي ضمان حرية العمل وتوفير أجواء من العدالة.،مؤكداً أن مصلحة حماس في وجود أجسام تشريعية منتخبة من أبناء شعبنا.

وفيما يتعلق بموضوع صفقة تبادل للأسرى، قال العاروري: “لا نلمس جدية لدى الحكومة الإسرائيلية في استعادة جنودهم المفقودين”.

و أكد أن بعض الاتصالات والحراكات حدثت بشأن صفقة تبادل أسرى لكننا لا نلمس جدية لدى حكومة الاحتلال.

وأضاف: “شروطنا في المقاومة لمفاوضات تبادل الأسرى هي الإفراج عن أسرى صفقة وفاء الأحرار ومفاوضات جدية”.

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا