لقاء تشاوري موسع للمكتب التنفيذي للرؤية الوطنية والوحدات التنفيذية

موقع أنصار الله  –  صنعاء  –  22 ربيع أول 1441هـ

عقد اليوم بصنعاء لقاء تشاوري موسع للمكتب التنفيذي للرؤية الوطنية ورؤساء الوحدات التنفيذية، ومدراء عموم التخطيط في الجهات والوزارات والمؤسسات والمصالح الحكومية، برئاسة نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية محمود الجنيد.

وفي اللقاء الذي يأتي في إطار البدء بتنفيذ الخطة المرحلية الأولى 2019-2020م (مرحلة الصمود والإنعاش الاقتصادي) والخطط التفصيلية للجهات، أكد نائب رئيس الوزراء رئيس المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية أن جميع الخطط المقدمة من الوزارات وأجهزة الدولة الأخرى في إطار الخطة المرحلية الأولى من تنفيذ الرؤية، عكست حجم الطموح والمسؤولية التي تفرضها المرحلة الحالية، وعبرت عن إرادة وتوجه الجميع نحو بناء اليمن على أسس صحيحة.

وأشار الجنيد في اللقاء الذي حضره وزراء المالية شرف الدين الكحلاني والإدارة المحلية علي القيسي والخدمة المدنية إدريس الشرجبي ونائب رئيس المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية يحيى المحاقري، والأمين العام المساعد لرئاسة الوزراء معين الشامي، إلى أن التجربة التي خاضتها الوزارات والمؤسسات والمكتب التنفيذي، في إعداد الخطة المرحلية الأولى وفق التخطيط المنهجي والتحول نحو المؤسسية، تجربة رائدة ومميزة حظيت بتفاعل ومشاركة واسعة على كافة المستويات.

ولفت إلى أن الخطط التفصيلية بعد المراجعة وإدخال التعديلات اللازمة من حيث التقديرات والمؤشرات ستكون قابلة للتنفيذ على ارض الواقع، وسيرافق عملية التنفيذ إشراف ومتابعة مستمرة وتقييم النتائج أولاً بأول وفق دليل المتابعة والتقييم المعتمد، لمعالجة وحل الإشكالات والصعوبات.

وأوضح نائب رئيس الوزراء رئيس المكتب التنفيذي للرؤية الوطنية أن بعض الجهات لم تراع الإمكانات والموازنات المتاحة أثناء إعداد الخطط التفصيلية، حيث عمل الفريق الفني في المكتب التنفيذي أثناء استخلاص خطة المرحلة الأولى بالأخذ بالمبادرات ذات الأولوية، إلى جانب الملاحظات المقدمة من المجلس السياسي الأعلى التي شكلت إضافة نوعية للخطة.

وتطرق الجنيد إلى أن الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات ويقدمون التضحيات الكبيرة وهم يتصدون للعدوان الغاشم الذي أراد هدم اليمن، تفرض على مؤسسات الدولة أن تكون عند مستوى المسؤولية من حيث تحسين الأداء وتفعيل خدماتها ومهامها بالشكل المطلوب.

وقال” إن العدو راهن ومنذ اليوم الأول لعدوانه الظالم على إسقاط مؤسسات الدولة وإيجاد حالة من الإرباك في عملها، ولكن بفضل التوجيهات الحكيمة لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، والمخلصين من القيادات والموظفين استطاعت هذه المؤسسات الصمود والاستمرار وتقديم الممكن في حدود الإمكانات المتاحة.

ولفت إلى أن تفعيل مؤسسات الدولة وتعزيز الصمود والتماسك المجتمعي، من أهم المرتكزات التي انطلقت منها الرؤية الوطنية وفاءً للشعب اليمني الصامد والصابر.

وأكد نائب رئيس الوزراء رئيس المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية على أهمية عمل الوحدات التنفيذية في مساندة ودعم الجهات والوزارات على تنفيذ الخطة المرحلية الأولى، باعتبارها من أدوات التغيير والتحول نحو تحسين وتجويد العمل المؤسسي، والمسئول الأول عن تنفيذ الخطط المنبثقة عن الرؤية الوطنية.

وبين أن المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية سيستكمل خلال الأيام المقبلة كافة الأدلة المتعلقة بتنفيذ الخطة المرحلية الأولى، بما فيها دليل المتابعة والتقييم، وسيكون على تواصل دائم بالوحدات التنفيذية في الجهات والوزارات للتأكد من الخطط التشغيلية وتوظيف المعلومات والاستفادة منها، وعمل متابعة ومراجعة دورية لكل ما يتم تنفيذه من الخطة.

من جانبهم أوضح وزراء المالية والإدارة المحلية والخدمة المدنية، أن أعضاء الوحدات التنفيذية للرؤية الوطنية في الوزارات يمثلون أركان وأعمدة الرؤية من خلال العمل الوطني الموكل إليهم في هذه المرحلة من مراحل تنفيذ الرؤية الوطنية.

وأشادوا بما أنجزه المكتب التنفيذي للرؤية الوطنية خلال مرحلة الإعداد واستخلاص خطة المرحلة الأولى 2019-2020م، والدور الرقابي والإشرافي الذي سيقوم به في مرحلة التنفيذ وتقديم المساندة والدعم لتجاوز كافة الإشكالات والمعوقات.

وبين الوزراء أنه بالإرادة والإصرار على تحقيق التحول الصحيح تستطيع الوزارات تحقيق الكثير والتغلب على الصعوبات المالية والاستفادة من الإمكانات المتاحة.

وكان نائب رئيس المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية وأعضاء الفريق الفني بالمكتب التنفيذي قد أشاروا إلى أن الخطة المرحلية الأولى ركزت على مجموعة من المبادرات والمشاريع ذات الأولوية والتي تتطلبها طبيعة المرحلة لتعزيز الصمود والإنعاش الاقتصادي.

وأكدوا على كافة الجهات الالتزام بتنفيذ الأولويات الواردة في الخطة الوطنية باعتبارها ملزمة للجميع، وتنفيذ الأنشطة الواردة في خططها التفصيلية.. مشيرين إلى أن المكتب التنفيذي سيقوم بمتابعة وتقييم كافة الجهات والتأكد من التزامها بتنفيذ الخطط بإتباع مجموعة من أدوات ونماذج المتابعة والتقييم المناسبة وربطها بواسطة النظام الإلكتروني بما يضمن معرفة الاختلالات أولاً بأول، وإعادة توجيه أي انحرافات إلى مسارها الصحيح وحتى الوصول إلى التقييم النهائي للنتائج وقياس الأثر.

وأثري اللقاء التشاوري الموسع للمكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية، بمناقشات مستفيضة قدم من خلالها رؤساء الوحدات التنفيذية ومدراء التخطيط في الجهات الوزارات، استفسارات ورؤى حول تنفيذ الخطة المرحلية الأولى ودور الوحدات التنفيذية.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا