القطاعات الأمنية بمدينة ذمار ترفد الجبهات بقافلة شتوية

موقع أنصار الله  –  ذمار  –  29 ربيع أول 1441هـ

سيرت القطاعات الأمنية بمدينة ذمار ، اليوم الثلاثاء، قافلة شتوية متنوعة لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في جبهات العزة والكرامة والتي إطلق عليها إسم قافلة ” وإن عدتم عدنا ” .

وخلال تيسير القافلة التي حضرها نائب مدير أمن محافظة ذمار العميد محمد الموشكي وعدداً من الشخصيات الأمنية ، أشار وكيل أول محافظة ذمار الى أهمية دعم المرابطين في الجبهات بالمال والرجال والقوافل المتنوعة لاسيما وهم يذودون عن الأرض والعرض من عجرفة المعتدين.

وأضاف الوكيل المروني ان المرابطين يستحقون من الجميع الوفاء والعرفان لما يصدرون من ملاحم بطولية في جميع الجبهات، موضحاً ان التفاعل في رفد الجبهات يعزز من عوامل الصمود في مواجهة العدوان.

وثمن الوكيل المروني جهود القطاعات الأمنية بمدينة ذمار في جمع وإعداد القافلة الشتوية المتنوعة التي يحتاجها المرابطين في الجبهات، داعياً الجميع الى التفاعل الجاد في رفد الجبهات ودعمها بما يلزم حتى يتحقق النصر المبين .

وعلى هامش تسيير القافلة نظمت وقفة إحتجاجية مباركة للعملية الأخيرة عملية ” وإن عدتم عدنا ” التي نفذها الجانب العسكري والتي الحقت بالعدو الخسائر الفادحة .

وفي بيان للوقفه القاها مسؤل الدائرة 195 محمد عباس السوسوه أكد فيه التأييد الكامل والمطلق لأي خيارات يطلقها السيد القائد عبدالملك الحوثي في مواجهة الكيان الصهيوني اليهودي الغاصب، معلناً الجهوزية العالية لأي مواجهة عسكرية قادمة مع الكيان الصهيوني.

وطالب البيان رفع الحصار الجائر على الشعب اليمني وفتح مطار صنعاء ومراعاة الحالات الإنسانية الصعبة، مستنكراً مايقوم به العدوان من جرائم بشعة بحق الأبرياء.. داعيا أحرار الشعب اليمني للإستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال والسلاح والنفير الى الجبهات لمواجهة المعتدين الذين يسعون لتدمير اليمن ونهب ثرواته.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا