هل ستكون فعلية.. الحكومة السودانية تؤكد عزمها على سحب جنودها من تحالف العدوان على اليمن

أكد عبد الله حمدوك، رئيس الوزراء السوداني عزم بلاده على سحب قواتها المشاركة في العدوان على اليمن
وأشار حمدوك في مقابلة أجراها معه مركز أبحاث “المجلس الأطلسي” الخميس الماضي، خلال زيارته الى واشنطن، إلى أن حكومته ورثت الانخراط في حرب اليمن من نظام الرئيس المخلوع عمر البشير، مشددا على أنه لا حل عسكريا في اليمن ويجب تسويته سياسيا.
وقدر حمدوك عدد الجنود السودانيين المشاركين حاليا في العدوان على اليمن بنحو خمسة آلاف جندي، مع الدفعة الأخيرة التي عادت إلى بلادها ، معربا عن قناعته بقدرة حكومته على سحب جميع هذه القوات إلى السودان.
وتكبدت القوات السودانية المشاركة في العدوان على اليمن، خسائر كبيرة خلال السنوات الماضية، حيث اوضح المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع في نوفمبر الماضي ” إنّ إجمالي خسائر الجيش السوداني في اليمن وصل إلى أكثر من 8 آلاف قتيل وجريح ومفقود بينهم 4253 قتيلاً “.
وعرض متحدث القوات المسلحة مشاهد حية لأسرى وجثث جنود سودانيين وغنائم عسكرية تم الاستيلاء عليها في معارك عديدة.
وأكد سريع إنّ “استمرار مشاركة قوات السودان في العدوان يفرض على قواتنا المسلحة اتخاذ خطوات جادة لإجبارها على الانسحاب في إطار الخيارات الدفاعية”، معتبراً أنّ أي تشكيلات عسكرية موجودة على الأراضي اليمنية لدعم تحالف العدوان أهدافاً مشروعة

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا