محافظ عدن: تصاعد الاغتيالات في عدن منذ توقيع ما يسمى “إتفاق الرياض”

موقع أنصار الله  –  عدن  –  10 ربيع الثاني 1441هـ

قال محافظ عدن طارق سلام إن الاغتيالات التي تشهدها محافظة عدن تصاعدت أكثر منذ توقيع ما يسمى بـ”اتفاق الرياض” كما تصاعد الاقتتال بين المرتزقة في أكثر من محافظة جنوبية.

وأوضح محافظ عدن في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن اتفاق الرياض كان مفخخا بكل عوامل التصادم والاقتتال والتناحر بين مليشيات من وقعوه.

ولفت إلى أن عدن تشهد حالة أو حالتي اغتيال يومياً، فيما بلغ عدد القتلى والجرحى من المرتزقة في الصدامات العسكرية بينهم منذ توقيع الاتفاق نحو 400.

وأشار إلى أن اقتتال حدثت فجر السبت الماضي بين فصائل المرتزقة في الأحياء السكنية بمدينة البريقة، مخلفة قتلى وجرحى من مليشيات المجلس الانتقالي ومليشيات الفار هادي وإصابة مدنيين أبرياء وتدمير منازلهم التي تمركز فيها الطرفان .. لافتا إلى أن البريقة تشهد نزوحا للسكان جراء الاقتتال بين المرتزقة.

وذكر محافظ عدن أن مليشيات المجلس الانتقالي تزج بالعشرات من الذين يتم اعتقالهم على أساس مناطقي وجهوي وبالهوية في معتقلات سرية, وبالمثل تقوم مليشيات حكومة المرتزقة في أبين وشبوة .. مشيرا إلى أن مليشيات الانتقالي اختطفت العشرات وخاصة من مديريات البريقة والشيخ عثمان والمنصورة ودار سعد على أساس أنهم محسوبون على حكومة المرتزقة وزجت بهم في تلك المعتقلات.

وأضاف ” نتلقى شكاوى من الأسر في محافظة عدن حول اختفاء العديد من أبنائها وبالذات من أبناء محافظتي أبين وشبوة “.

ولفت سلام إلى أن أبناء المحافظات الشمالية وخاصة التجار ما يزالون يتعرضون لمعاملة سيئة وممارسات غير إنسانية من قبل مليشيات الانتقالي, وآخر تلك الممارسات اختطاف حافلة تقل مسافرين من أبناء المحافظات الشمالية جلًهم نساء وأطفال في منطقة العلم وهم خارجين من عدن في طريقهم إلى محافظة شبوة, واحتجازهم في معسكر اللواء الخامس بلحج.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا