اغتيال قيادي عسكري في عدن والمحافظ يصف الوضع بالخطير

موقع أنصار الله  – عدن– 11 ربيع الثاني 1441هـ

اغتال مسلحون مجهولون في عدن، مساء السبت، قيادياً بارزاً في الجناح العسكري لما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي.

وقالت مصادر محلية أن “نائب مدير القوى البشرية للحزام الأمني والدعم والاسناد محمد صالح، قتل برصاص مسلحين مجهولين أمام منزله في مديرية المنصورة”.

وشهدت محافظة عدن خلال الأسبوع الفائت، 10 عمليات اغتيال لضباط أمنيين.

محافظ محافظة عدن طارق مصطفى سلام اوضح من جانبه أن تنامي أعمال الاغتيالات في عدن وتصاعد الاقتتال بين فصائل المرتزقة في أكثر من محافظة جنوبية، يأتي في اطار المخطط السعودي الإماراتي الجديد الذي بدأ تنفيذه الشهر الماضي وتحديداً عقب الاعلان عما يسمى بإتفاق الرياض.”

وقال سلام في تصريحه لموقع “انصار الله” أن محافظة عدن تشهد وقوع حالة أو حالتي اغتيال يوميا فضلاً عن عدد القتلى والجرحى الذين سقطوا نتيجة المواجهات المسلحة بين فصائل المرتزقة في عدد من المناطق المحتلة والذي بلغ نحو 400 شخص.

وأشار محافظ عدن الى إندلاع مواجهات مسلحة فجر اليوم بين فصائل المرتزقة في الأحياء السكنية في مدينة البريقة، مؤكداً أن الاشتباكات حلفت قتلى وجرحى من مليشيات المجلس الانتقالي ومليشيات الفار هادي وإصابة بعض المدنيين الأبرياء وتدمير منازلهم التي تمركز فيها الطرفان.

وأضاف “أن الوضع في المحافظة خطير في ظل التحشيد المستمر لفصائل المرتزقة وكذا حالة النزوح للسكان جراء الاقتتال الدائر بين المرتزقة”.

وتعيش محافظة عدن الواقعة تحت سيطرة الاحتلال فوضى عارمةً وانفلاتا أمنيا وجرائم قتل واغتصاب واختطاف وعمليات نهب واسعة ومنظمة طالت المؤسسات العامة والحكومية وكذا أراضي ومنازل المواطنين.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا