قوى العدوان تصعّد من خروقاتها في الحديدة وتقصف صعدة

موقع أنصار الله  – الحديدة/صعدة– 12 ربيع الثاني 1441هـ

صعّدت قوى العدوان من خروقاتها المتواصلة لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة، واستهداف محافظة صعدة ما أدى إلى استشهاد وإصابة ستة مواطنين بينهم طفلان، وعدد من الأفارقة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأكد مصدر أمني بالحديدة استشهاد مواطن وإصابة آخر بقصف مدفعي للغزاة والمرتزقة على منطقة المدمن بمديرية التحيتا.

وقال المصدر إن امرأة واثنين من أطفالها أصيبوا جراء قصف مدفعي للغزاة استهدف منزلهم في منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه.

وأفاد المصدر أن قوى العدوان أطلقت أربعة صواريخ كاتيوشا على منطقة الفازة بمديرية التحيتا وقصفت بأكثر من 27 قذيفة مدفعية على منطقة الجبلية، كما مشطت بشكل مكثف بالعيارات الرشاشة على المنطقتين.

وأوضح المصدر أن قوى العدوان قصفت بعدد من القذائف المدفعية شرق مديرية حيس ، وقصفت دبابة لقوى العدوان قرية الشجن في أطراف مدينة الدريهمي المحاصرة.

وأشار المصدر إلى إحتراق عدد من منازل المواطنين في مديرية الدريهمي وغربها نتيجة استهدافها بمختلف الأسلحة الرشاشة من قبل مرتزقة العدوان، كما قصفوا بأكثر من 14 قذيفة هاون قريتي الشجن والكوعي في المديرية، واستهدفوا بشكل متقطع بالعيارات الرشاشة شارعي صنعاء والخمسين بمدينة الحديدة وكيلو 16 .

وفي محافظة صعدة قال مصدر أمني إن ثلاثة من المهاجرين الأفارقة قتلوا وأصيب آخرون بنيران حرس الحدود السعودي في سوق الرقو بمديرية منبه الحدودية.

وأكد المصدر استشهاد مواطن بنيران حرس الحدود السعودي في مديرية شدا الحدودية، فيما تعرضت قرى آهلة بالسكان في مديرية رازح الحدودية لقصف صاروخي ومدفعي سعودي.

وأدان المصدر استمرار تحالف العدوان في خرق اتفاق السويد واستهداف المدنيين بالحديدة تماديها في ارتكاب مجازر الحرب المروعة في ظل صمت العالم والضمير الانساني.. داعيا الامم المتحدة ومجلس الأمن الدولي التحقيق في المجازر التي يرتكبها العدوان بحق المدنيين وتماديه في جرائم تدمير مرافق البنية التحية التي فاقمت من المعاناة الانسانية للمواطنين.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا