بحث سبل إكساب نزلاء الإصلاحية المركزية مهارات حرفية تمكنهم من الاعتماد على الذات

موقع أنصار الله  –  صنعاء  –  12 ربيع الثاني 1441هـ

اطلع المدير التنفيذي لصندوق تنمية المهارات عبدالله الهادي على أوضاع المعهد المهني للتدريب والتأهيل بإصلاحية السجن المركزي بأمانة العاصمة ومتطلباته من المعامل والصيانة والتجهيزات وإمكانية توفيرها.

وتفقد الهادي ومعه مدير مكتب التعليم الفني بأمانة العاصمة الدكتور عادل المهدي، أقسام ومعامل المعهد واحتياجاته من أعمال ترميم وصيانة للمعدات القائمة وتوفير معامل وتجهيزات للمعهد وكذا توفير مواد التدريب ووسائل الإنتاج لضمان تشغيل وإدارة المعهد في برامج الخياطة والنجارة والحياكة، وإنتاج وصناعة مواد البناء، لإكساب نزلاء الإصلاحية مهارات ومهن حرفية تمكنهم من الاعتماد على الذات.

وتعرفا على مستوى الانتاج بمعامل الخياطة من قبل نزلاء الاصلاحية في توفير احتياجات السجن من الملبوسات والخطة المستقبلية لدعم وتشغيل المعمل بالمواد الخام ورفع مستوى الانتاج وتسويقها في السوق المحلية، بما يعود بالنفع على النزلاء وأسرهم وإكسابهم مهن، تجعلهم فاعلين وصالحين بالمجتمع عقب خروجهم من الإصلاحية.

واستمع الهادي والمهدي من رئيس مصلحة التأهيل والإصلاح اللواء عبدالله محمد أحمد إلى إيضاح عن الإصلاحات التي نفذتها الإصلاحية بتوفير الاحتياجات للنزلاء واعطاءهم حقوقهم وفي المقدمة توفير معمل حاسوب ومدرسة داخلية ومنهج معتمد من وزارة التربية لإكمال تعليمهم الأساسي والثانوي وكذا الجامعي والأنشطة الثقافية والتوعوية.

وأكد رئيس المصلحة حاجة المعهد المهني بإصلاحية السجن المركز لتحديث وتطوير معامل الخياطة والتفصيل، والنجارة، والحياكة، واستحداث معامل للألمنيوم واللحام والحاسوب، وانتاج وصناعة البلك، وكذا توفير معمل حاسوب لقسم الأحداث ومعمل خياطة لقسم النساء، من أجل مساعدة النزلاء على اكتساب مهن حرفية تلبي احتياجات السوق.

وأشار إلى أهمية دور صندوق تنمية المهارات في إعادة الجانب المهني والتعليمي داخل الاصلاحيات .. مؤكداً أنه تم الاتفاق مع قيادة الصندوق على وضع خطة مزمنة تشمل كافة المتطلبات والاحتياجات للمعامل وصيانة الموجود في الاصلاحيات بالمحافظات وتدريب النزلاء على هذه المهن وتنفيذها بدءً من الأسبوع المقبل.

من جانبه أكد المدير التنفيذي لصندوق تنمية المهارات أن الزيارة تهدف لدراسة واقع الإصلاحيات من حيث الجوانب التعليمية والتدريبية ومعرفة الاحتياجات ذات الأولوية سيما ما يتعلق بتأهيل وتدريب نزلاء السجون على المهن المطلوبة في السوق.

وأبدى استعداد الصندوق توفير متطلبات المعاهد المهنية ومراكز التدريب في إصلاحيات السجون بمختلف المحافظات من المعامل والورش والمناهج والصيانة وكذا توفير الطاقة الشمسية والتأكيد على مراعاة ربط جوانب التدريب بالإنتاج.

رافقه خلال الزيارة عميد المعهد بالمهني للتدريب والتأهيل بالإصلاحية نشوان نور الدين، ومدير الفروع بوزارة التعليم الفني والتدريب المهني صادق الديلمي، ومساعد مدير صندوق تنمية المهارات علي البهلولي .

إلى ذلك اطلع المدير التنفيذي لصندوق تنمية المهارات ومعه مدير مكتب التعليم الفني بالأمانة ومرافقوه على أوضاع المعهد الوطني للفندقة والسياحة والاحتياجات ذات الأولوية لإعادة تشغيله في جوانب التدريب والتأهيل الفندقي والسياحي.

واستمعا من عميد المعهد حسين العذيب إلى إيضاح عن حجم الأضرار التي لحقت بالمعهد جراء استهدافه بصورة مباشرة من قبل طيران العدوان، ما أدى إلى تدمير أجزاء كبيرة من منشآت المعهد وتجهيزاته، والحاجة إلى دراسة إمكانية إدراج احتياجات المعهد وإعادة تأهيله في خطة الصندوق المرحلية للعام 2020م.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا