حملة ضد التطبيع مع العدو الإسرائيلي تدعو لمقاطعة معرض أكسبو في الإمارات

|| أخبار عربية ودولية ||

دعت حملة المقاطعة – فلسطين الدول والجهات المشاركة في معرض “إكسبو الدولي 2020″، والمقرر اقامته في دبي في أكتوبر لمقاطعته الشاملة والانسحاب منه، بسبب مشاركة كيان العد الاسرائيلي فيه.

وطالب الحملة في بيان لها دولة الامارات برفض استقبال الوفد” الإسرائيلي” على أراضيها وسحب مشاركته من المعرض، وأهمية تأكيد التزامها بمعايير المقاطعة العربية، وقرارات وزراء الخارجية العرب.

وقالت الحملة “إن مقاطعة الاحتلال الإسرائيلي والتصدي لظاهرة التطبيع بكل أشكاله هي مسؤولية جماعية وضرورة نضالية من أجل حرمان الاحتلال ومؤسساته من بعض أهم أدوات هيمنته وسيطرته على مجتمعنا ومقدراتنا”.

وأشارت إلى أن مثل هذ المعارض والمؤتمرات يستغلها الاحتلال لتسويق نفسه للعالم كواحة للسلام والتعايش، وللتغطية على جرائمه اليومية بحق شعبنا، والتي لا تقبل التأويل تحت مسميات تبادل الخبرات أو تعزيز الاستقرار الاقتصادي، فجميعها تصب في خدمة نظام الاستعمار الإسرائيلي.

وفتح النظام الحاكم في دولة الإمارات بابا جديدا لتصعيد عار التطبيع مع كيان العدو الاسرائيلي من بوابة مشاركتها في معرض إكسبو المقرر في دبي عام 2020.

أعلنت وزارة الخارجية للعدو أن وفدا رسميا صهيونيا برئاسة المدير العام للوزارة يوفال روتم زار سرا دولة الإمارات الأحد الماضي، والتقى في دبي مسؤولين إماراتيين كبارا.

وأضافت أن الوفد وقع اتفاقا رسميا بشأن مشاركة كيان العدو الاسرائيلي في معرض “إكسبو” الذي تستضيفه الإمارات العام المقبل، وأنه ستبدأ بعد أسبوع أعمال تجهيز الجناح الإسرائيلي.

وأشارت إلى أن الوفد ضم مسؤولين كبارا من ديوان رئاسة الوزراء والوزارات” الإسرائيلية” المختلفة.

وقال وزير الخارجية الصهيوني يسرائيل كاتس في بيان على صفحة الوزارة على فيسبوك إن مشاركة إسرائيل في المعرض “تمنحها فرصة غير عادية لعرض قدراتها وإنجازاتها”.

ومن جهتها، قالت قناة “كان” الرسمية الإسرائيلية إن المحادثات تناولت احتمال منح السلطات الإماراتية تأشيرات دخول للصهاينة لزيارة دبي خلال فترة المعرض، غير أنها أكدت أنه “لم يُتفق على شيء بشكل نهائي في هذه المرحلة”.

ويقام المعرض الدولي، المصمم لعرض إنجازات الأمم، مرة كل خمس سنوات، ويستمر لمدة تصل إلى ستة أشهر، ويستقطب ملايين الزوار من جميع أنحاء العالم.

وسينطلق المعرض الدولي في إمارة دبي في أكتوبر/تشرين الأول 2020.

وسجل النظام الإماراتي خلال الأعوام الأخيرة تصعيدا غير مسبوق في التعاون العسكري والسياسي والأمني مع إسرائيل.

واستضافت الإمارات بشكل دوري وفودا حكومية ورياضية إسرائيلية، كما وجهت دعوة رسمية لكيان العدو الاسرائيلي من أجل المشاركة في معرض اكسبو الدولي المقرر العام المقبل في دبي.

 

”.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا