رئيسا البرلمان الايراني والقطري يؤكدان على تنمية العلاقات الاقتصادية الثنائية

|| أخبار عربية ودولية ||

أكد رئيسا البرلمان الايراني والقطري، يوم السبت، على تنمية العلاقات الاقتصادية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وقطر.

ولدى لقائهما في اسطنبول على هامش الجمعية العامة للبرلمانات الآسيوية لدورتها الثانية عشرة، أكد علي لاريجاني واحمد بن عبدالله بن زايد آل محمود، على تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وأكد لاريجاني خلال اللقاء، على العلاقات الجيدة للغاية بين وقطر، واصفا دور الدوحة في المنطقة بالايجابي، وقال: من المؤسف ان الحظر الذي فرض عليكم كان جائرا، ولكنكم قاومتم جيدا، فقد أدت تكتيكاتكم الى مقاومة العزلة.

وأضاف: ستكون لدينا مشاورات قريبة في القضايا الاقليمية الهامة، كما اننا نرغب بتنمية العلاقات الاقتصادية مع قطر.

وتابع: ان العديد من رجال الاعمال الايرانيين لديهم الرغبة بالعمل معكم، داعيا الى توفير المجالات لهم، ومرحبا بأي اقتراح لتنمية العلاقات بين البلدين.

بدوره، أشاد رئيس البرلمان القطري بالمواقف الايرانية تجاه الحظر المفروض على قطر ووصفها بالاخوية الصادقة.

وقال احمد بن عبدالله بن زايد آل محمود ان قطر تجاوزت مرحلة الحظر، مضيفا: يفيد تقرير البنك العالمي ان مؤشر التطور والتنمية في قطر قد ارتفع خلال فترة الحظر مقارنة مع سائر دول المنطقة.

وأشار آل محمود الى ان شرط إلغاء الحظر على قطر هو قطع علاقاتها مع ايران، مؤكدا اننا رفضنا كل الشروط الـ13، وفي الحقيقة اننا نريد حوارا بدون اي شروط مسبقة.

وبشأن الممارسات الصهيونية مع الشعب الفلسطيني، صرح رئيس البرلمان القطري، لقد قلنا مرارا اننا لن نضحي بمصالح فلسطين الهامة، وانه يجب ان يحدد الشعب الفلسطيني مصيره، وقد أكدت في المؤتمرات أن قطر تقف الى جانب الشعب الفلسطيني.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا