بوارج العدوان تشرف على رمي ملوثات كيميائية في الممر الدولي في البحر الأحمر

موقع أنصار الله  –  اليمن  –  19 ربيع الثاني 1441هـ

في إطار سعي قوى العدوان لإهلاك الحرث والنسل تدمير اليمن مقدراته وثروته النفطية والبحرية، أقمت قوى العدوان على رمي موادا كيميائية في الممر الملاحي الدولي في البحر الأحمر.

وأكد مدير عام الرقابة والتفتيش البحري بوزارة الثروة السمكية المهندس ” محمد عباس الفقيه” أن الوزارة تلقت نحو 12 بلاغا من الصيادين عن قيام سفن أجنبية تحت نظر وإشراف بوارج العدوان برمي ملوثات كيميائية في الممر الملاحي الدولي بالبحر الأحمر.

وقال محمد الفقيه في اتصال له مع قناة المسيرة ” لا نستطيع منذ مارس 2015م ضبط السفن التي تقوم بالتلويث الكيماوي بسبب عسكرة تحالف العدوان لمنطقة البحر الأحمر وانتشار بوارجه على حدود المياه اليمنية.. مؤكدا أن البلاغات الواصلة من الصيادين اليمنيين عن رمي سفن أجنبية لملوثات كيميائية في البحر الأحمر لا تمثل سوى 10% من الواقع الفعلي.

وأوضح أن التدمير الكيماوي للبيئة البحرية أخطر بكثير من عمليات التجريف القاعي فهي تقضي على كل أشكال الحياة ويمتد أثرها لقرون.. مشيرا إلى أن الملوثات الكيماوية التي يجري رميها تقضي على الكائنات الحية الموجودة حاليا وبيوضها على الكائنات النباتية وتؤثر مستقبلا على صحة المستهلك للأحياء البحرية.

وأكد أن هناك شركات إماراتية تقوم بتدمير ممنهج للبيئة البحرية للجزر اليمنية في ارخبيل حنيش وزقر يتمثل بتجريف واقتلاع الشعب المرجانية ونقلها إلى الإمارات.. موضحا أن المتر الطولي من الشعب المرجانية التي يجري اقتلاعها يحتاج 150 عاما للنمو مرة أخرى وهذا يعكس فداحة الجرم الإماراتي بحق البيئة البحرية للبحر الأحمر وحق اليمن فيها.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا