طاجيكستان تحذر من تأسيس كيان ارهابي قرب حدودها في افغانستان

|| أخبار عربية ودولية ||

اكد امين مجلس الامن القومي الطاجيكي محمد علي وطن زادة، ضرورة تضافر الجهود لانهاء حرب افغانستان الممتدة منذ اكثر من 40 عاما، محذرا من تاسيس كيان ارهابي مستقل قرب حدود بلاده في شمال افغانستان.

وفي حديثه اليوم الاربعاء خلال المؤتمر الثاني لحوار الامن الاقليمي قال وطن زادة، ان امن افغانستان مترابط مع امن دول المنطقة خاصة جيرانها.

واضاف، انه ينبغي في ظل تضافر الجهود انهاء الحرب وانعدام الامن الممتد منذ اكثر من 40 عاما في افغانستان.

واعرب عن القلق من انتشار الجماعات الارهابية في شمال افغانستان واعتبر ذلك تهديدا متزايدا لامن اسيا الوسطى واضاف، انه نظرا لانتشار وتثبيت تواجد هذه الجماعات في شمال افغانستان فان الاحتمال وارد بتاسيس كيان مستقل من قبل الجماعات الارهابية في هذه المنطقة.

واضاف وطن زادة، ان الفقر وعدم التنمية يعدان من الاسباب الرئيسية لنجاح الجماعات الارهابية في تجنيد عناصر لها من سكان المنطقة وزيادة نفوذها في الولايات الشمالية لافغانستان.

وقد بدأ المؤتمر الثاني لحوار الامن الاقليمي اعماله في طهران صباح اليوم الاربعاء بكلمة لامين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني.

ويشارك في المؤتمر امناء ومستشارو الامن القومي وكبار المسؤولين الامنيين لدول الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا والصين والهند وافغانستان وطاجيكستان واوزبكستان.

ويعقد المؤتمر الذي يقام ليوم واحد بمبادرة واستضافة امانة المجلس الاعلى للامن القومي الايراني حول الامن الاقليمي مع التركيز على موضوع افغانستان والمكافحة الشاملة لكل اشكال الارهاب فيها.

وستجري على هامش المؤتمر لقاءات ومحادثات ثنائية بين امناء ومستشاري الامن القومي للدور المشاركة في المرتمر.

يذكر ان المؤتمر الاول عقد العام الماضي بمشاركة دول ايران وروسيا والصين والهند وافغانستان حول موضوع تعزيز التنسيق بين دول المنطقة في مواجهة الارهاب التكفيري.

وفي مؤتمر العام الجاري تشارك ايضا طاجيكستان واوزبكستان الدولتان الجارتان لافغانستان.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا