الايمان تقدم والعلمانية اكذوبة ..

|| مقالات ||  زيد احمد الغرسي

البعض من الشباب والشابات يقلد الغرب في لبسهم وقصة شعرهم وميوعتهم واصبحت ثقافته وفكره متأثرا بالغرب ، وعندما تحدثه بأن هذا ليس من عاداتنا وتقاليدنا وهويتنا الايمانية ، يرد عليك انتوا متخلفين ومتزمتين ومتشددين ، هذولاك متحضرين ونشتي نعمل مثلهم ، وينظر للإيمان واللدين انه سبب التخلف

 طيب هنا بعض النقاط ستوضح لك ان هذه الفكرة خاطئة وغير صحيحة ..

 اولا :- الدين والايمان هو اساس حضارتنا وتقدمنا لانه من الله والله لا يمكن ان يعطي توجيهات تجعل الانسان متخلف ولا يمكن ان يعطي عباده المؤمنين تشريعات تجعلهم متخلفين امام اعداءهم ، بل تشريعاته كلها رقي وتقدم وخير وعزة وحرية ورفعه للانسان ، والله يتحدث عن تشريعاته بأنها تجعل الانسان والامة في ارقى مستوى ” ان هذا القران يهدي للتي هي اقوم ” فالدين ليش المشكلة ، لكن المشكلة هي في عدم تقديم الدين بشكل صحيح لان الوهابية والتكفيريين قدموا الدين بصورة مشوهه فحصروه في طقوس معينة وباساليب منفرة وسيئة حتى جعلوا الكثير ينفرون منه واخذوا نظرة ان الدين هو ذلك الذي قدموه ، وهذا غير صحيح ، فدورهم كان تشويه الدين لانهم صناعة يهودية بريطانية لتشويه الدين باسم الدين وهذا ما اعترف به محمد بن سلمان في تصريحاته التي قال فيها بأن النظام السعودي انشاء الوهابية بتوجيه من بريطانيا لمواجهة الاتحاد السوفيتي ، كما ان تحولهم اليوم من التشدد والتحريم وعدم جواز قيادة المرأة للسيارة الى الانحلال الاخلاقي ونشر الفساد والدعارة والمراقص دليل اخر على انهم لم يقدموا الدين بشكل صحيح ..

 وفي المقابل يوجد النموذج الاخر الصحيح فمثلا نجد رسول الله كيف تقدم بالامة التي كانت في ظلال وتيه قبل الاسلام الى ارقى الامم بعد الاسلام حتى قال الله عنها ” كنتم خير امة اخرجت للناس ” وفي عصرنا الحالي يوجد النموذج الصحيح الذي قدم الايمان بشكل راق وجذاب وهم المجاهدون من ابطال الجيش واللجان الشعبية بمبادئهم وتضحياتهم وجهادهم وتعاملهم مع الاسرى وباخلاقهم العالية مع الناس وايمانهم وثقتهم بالله وانتصاراتهم التي نشاهدها يوميا امام اكبر تحالف عالمي ضد اليمن حتى وان حاول العدو والبعض تشويههم لكن الجميع يدرك حقيقتهم الناصعة ويعرف ان الحملات الاعلامية هي لتشويه النموذج الايماني الحقيقي الذي قدموه حتى لا ينجذب الناس اليه ويتأثروا به ..

 ثانيا :- اعداء الامة يروجون في اوساط شبابها بأن العلمانية هي الحل حتى نتقدم ونكون مثل بقية الامم لان الدين عندهم سبب التخلف !!! وهذا غير صحيح لعدة اسباب منها :-

 ١هذه الفكرة هدفها ابعادنا عن ديننا ومبادئنا والدين ليس سبب التخلف بل هو سبب الرقي والتقدم وسبق ان تحدثت عن ذلك اعلاه

٢قد يقول البعض اذا كان الدين سبب للتطور فلماذا لا نصنع كمسلمين مثلهم ؟ اقول له هناك نماذج لدول وكيانات اسلامية تصنع ولديها تنكلوجيا تنافس به الدول الاخرى كإيران وحزب والله واليمن من بعد ثورة ٢١ سبتمبر ، وهم دليل على ان الاسلام يصنع ويطور ،

سيقول البعض هؤلاء شيعة !! اقول له هذه النظرة كرسها العدو حتى شوههم والا فهم مسلمين في الاول والاخير بغض النظر عن خلفيتهم الدينية اذا كان لديك منطق دون تعصب ، لكن لنفترض ان نسلم بمنطقك فهناك دول سنية مصنعة ومتقدمة كماليزيا التي نهضت في عهد مهاتير محمد وحركات المقاومة في فلسطين وووالخ وهذا يثبت لك ان الدين ليس سبب التخلف بل ابتعادنا عنه ..

 ٣لاحظوا حتى الامريكيون والاسرائيليون انفسهم هل تخلوا عن دياناتهم بالرغم انهم حرفوها ؟ لا ، بل كل تحركاتهم وتصنيعهم هو من اجل خدمة اليهودية ، والرؤساء كلهم ما يطلعوا الرئاسة الا بالالتزام بتنفيذ مبادئهم اليهودية ، والحاخامات عندهم لهم قول وفصل في دولهم ، بل وصراعهم معنا اساسه ديني كما يتحدثون وتحكي كتبهم وتصريحاتهم ، فهم لا يطبقون فكرة العلمانية في واقعهم فكيف لك ان تقبل بها منهم ؟

 لذلك اخي اليمني المسلم هويتنا الايمانية هي شرف اختصنا الله به عن بقية الشعوب عندما قال رسوله الاكرم ” الايمان يمان

فما هو الافضل لك : ان تتمسك بهذا الوسام الالهي العظيم ام تتنازل عنه وتتبع اولياء الشيطان ؟؟

وتذكر ان الايمان هو السبب في الفوز بالجنة او الدخول في النار يوم القيامة ..

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا