إتحاد العمال في تونس يدعو إلى عدم تحويل البلاد إلى معبر للدواعش نحو ليبيا

|| أخبار عربية ودولية ||

أصدر إتحاد العمال في تونس، اليوم، بياناً، ندد فيه بالتدخلات الأجنبية في ليبيا، محذراً من دعوات الحرب التي أصبحت بعض الدول تدق طبولها.

وأشار الإتحاد في بيانه إلى أنّ ليبيا تعيش منذ ما يزيد عن 7 سنوات على وقع حرب أهلية يتقاتل فيها الإخوة وترتع فيها الميليشيات والدواعش وأمراء الحرب.

وأضاف إن “مخابرات عدة دول تخطط لحرب بالوكالة للاستفراد بالسيطرة على مقدرات الشعب الليبي وثرواته وخاصة منها النفطية والغاز“.

وشدد الإتحاد على أن “السياسة الخارجية التونسية يجب أن تكون فيها مصلحة البلاد المحل الأرفع، مع إحترام حق الأخوة والجيرة ورفض التورط في الأحلاف الدولية المشبوهة مهما كان غطاؤها“.

وأوضح أن دول الجوار أولى بالوساطة لوقف الحرب التي وصفها بـ “القذرة”، داعياً إلى التنسيق معها للمساعدة على إيجاد حل ليبي لإنهاء الاقتتال.

وطالب الاتحاد في بيانه السلطات التونسية برفع “حالة اليقظة والحذر، للحيلولة دون تحويل تونس ممراً للأسلحة ومعبرًا للدواعش نحو ليبيا أو ملاذًا لهم“.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا