“الهيئة الوطنية”: جميع هيئاتنا مستمرة وسنواصل حضورنا الميداني

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 1 جمادى الأولى1441هـ

أكدت “الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار”، استمرار عمل هيئاتها ولجانها وحضورها في الميدان، مشيرة إلى أن الشكل الجديد الذي أقرّته للمسيرات في عام 2020 جاء “استجابةً للمزاج الوطني والشعبي”.

وأوضحت الهيئة، في بيانها الختامي للجمعة الـ86 والتي حملت اسم “دماء الشهداء ترسم طريق الحرية”، أن “المسيرات مستمرة بشكل شهري وفي المناسبات الوطنية”.

وذكرت أنّها ستواصل حضورها في الميدان، وتبقى هيئاتها ولجانها كاملة في حالة تداعٍ من أجل مواصلة جهود تطوير اللجان وتصويب الأداء، وتفعيل لجان أخرى، ومتابعة الجرحى.

وأشارت إلى أنّها ستضع خطة إعلامية وقانونية عبر تسليط الضوء على جرائم الاحتلال بحق المدنيين، وتوثيق هذه الجرائم، ووضعها في خدمة جهود المحكمة الجنائية الدولية التي ستبدأ تحقيقاً في جرائم الاحتلال المرتكبة على شعبنا، كما ستتابع جهود توسيع الهيئة وتطويرها على مساحة الوطن المحتل وتواجد شعبنا.

ولفتت الهيئة إلى أنّها ستواصل دورها على المستوى الوطني في كافة الجهود لإنجاز المصالحة واستعادة الوحدة، والتصدي لمخططات الاحتلال والمؤامرات التصفوية، وستواصل نقل تجربتها الوطنية الوحدوية الرائدة على امتداد الوطن المحتل وفي الشتات لتجسيد وحدة الأرض والدم والمصير.

ودعت “هيئة العودة”، جماهير شعبنا في الوطن والشتات إلى الالتحام مع مسيرات العودة التي ستدشنها في ذكرى يوم الأرض وإحياء الذكرى الثانية بتاريخ 30/3/2020، “والتي ستكون انطلاقة نوعية جديدة للمسيرات أكثر زخمًا وحضورًا جماهيريًا وأشكالًا إبداعية، وستواصل الهيئة التشبيك مع مختلف لجان التضامن حول العالم لنجاح الفعاليات الدولية المتزامنة في هذا اليوم”، وفق البيان.

وحيّت الهيئة في بيانها شهداء العدوان الصهيوني على غزة في 2008-2009، كما حيّت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” بمناسبة ذكرى انطلاقتها.

 

المصدر: وكالات

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا