مناقشة أداء المنظمات الدولية العاملة بمحافظة صعدة

موقع أنصار الله  –  صعدة  –  4 جمادى الأولى 1441هـ

ناقش اجتماع بمحافظة صعدة اليوم الاثنين، برئاسة الأمين العام للمجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية عبدالمحسن طاووس ومحافظ صعدة محمد جابر عوض مع ممثلي الوكالات الأممية والمنظمات الدولية والمؤسسات المحلية العاملة بالمحافظة ، أداء المنظمات الدولية العاملة بالمحافظة ودورها في التخفيف من المعاناة التي سببها العدوان والحصار.

جرى خلال الاجتماع  مناقشة مشاريع المنظمات الدولية والمؤسسات المحلية للعام المنصرم 2019 واحتياجات المحافظة للعام الجديد لاسيما في ظل استمرار العدوان والحصار .

وأكد طاووس أهمية تعزيز الشراكة بين الأطراف العاملة في المجال الإنساني لتكون جزء من فريق واحد يسعى لتحقيق هدف مشترك يتمثل في التخفيف من المعاناة الإنسانية التي يمر بها الشعب اليمني إزاء استمرار العدوان والحصار.

وأوضح  أن معظم مشاريع المنظمات تصل نسبة النفقات والمصاريف الإدارية فيها إلى 80 بالمائة من تمويل المشروع ، مشددا على المنظمات الدولية ضرورة الشفافية في أعمالها وتنفيذ المشاريع عبر المؤسسات المحلية والمكاتب التنفيذية بالتنسيق مع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية .

ولفت طاووس إلى أن المجلس سيبذل قصارى الجهود للمضي قدما بالعمل الإنساني وحماية وتأمين العاملين في المجال الإنساني، وسيقف بجدية أمام النقاشات البناءة التي تخدم مسار العمل وتضع المعالجات والمقترحات، في المقابل لا مجال للتعامل مع التلاعب والفساد الموجود داخل المنظمات الدولية .

بدوره أكد المحافظ عوض حاجة المحافظة إلى مزيد من الدعم في مختلف المجالات ولا سيما الصحة والمياه والتعليم والطرق ، لافتا إلى أن حجم المأساة بالمحافظة كبير وتدخل المنظمات ضئيل مقارنة بحجم الدمار الذي خلفه وما يزال تحالف العدوان .

وأشار إلى أن السلطة المحلية تسهل عمل المنظمات وبالتالي لابد ان يتبع القول العمل من جهتها تفادياً للحرج أمام المجمتمع الذي لا يلمس أي تعاون حقيقي من قبلها  .

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا