مجلس الأمن الوطني العراقي: الاعتداء الأمريكي يدفع العراق لمراجعة العلاقة مع “التحالف الدولي”

|| أخبار عربية ودولية ||

عقد  المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي اجتماعاً طارئاً تدارس فيه تداعيات الهجوم الذي شنته الطائرات الأمريكية ضد القوات العراقية (لواء 45 و46 حشد) على الحدود العراقية السورية .. معتبرا هذا الاعتداء الآثم يدفع العراق لمراجعة العلاقة وسياقات العمل مع “التحالف الدولي“.

وأدان مجلس الأمن الوطني العراقي في بيان الاعتداء الأميركي على مقرات الحشد الشعبي، مشيرا إلى أنه يعرض أمن وسيادة العراق للخطر.

وقال “لقد سقط نتيجة هذا الاعتداء عشرات الشهداء والجرحى من قواتنا الباسلة، وأن القوات الأمريكية اعتمدت على استنتاجاتها الخاصة وأولوياتها السياسية، وليس الأولويات كما يراها العراق حكومة وشعباً، وأن حماية العراق ومعسكراته والقوات المتواجدة فيها والممثليات هي مسؤولية القوات الأمنية العراقية حصراً، وهي التي تقرر الحاجة إلى الاستعانة بشركائها لا أن يقوم الآخرون ـ ومهما كانت المبررات ـ بذلك بشكل منفرد وبالضد من إرادة الدولة العراقية ومصالحها العليا“.

وأضاف البيان “أكد العراق مراراً وتكراراً رفضه أن يكون ساحة اقتتال أو طرفاً في أي صراع إقليمي أو دولي، كما بذل جهوداً مضنية لمنع الاحتكاكات والتقليل من التصادمات في بلد ومنطقة عاشت لعقود طويلة في أجواء الصراعات والتدخلات والاحتلال والحروب“.

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا