الخارجية الايرانية تستدعي القائم بالاعمال السويسري احتجاجا على اتهامات اميركا

|| أخبار عربية ودولية ||

استدعى مساعد وزير الخارجية الايراني محسن بهاروند القائم باعمال السفارة السويسرية راعية المصالح الاميركية في طهران اليوم الاربعاء وأبلغه احتجاج ايران الشديد حيال التهم التي اطلقها المسؤولون الاميركيون في الشؤون ذات الصلة بالشأن العراقي.

كما أبلغ بهاروند احتجاج ايران الشديد حيال التصريحات الاميركية المثيرة للحروب والمنتهكة لميثاق الامم المتحدة.

ودعا بهاروند القائم بالاعمال السويسري في طهران أن يبلغ المسؤولين الاميركيين احتجاج طهران الشديد وابلاغهم رسالة مفادها ان العراق بلد مستقل والشعب العراقي حر وشريف.

واضاف: إن الجيش الاميركي لم يقدم أي أدلة حول الموضوع وقتل 25 شابا عراقيا كحد ادنى كما جرح عدد كبير في القصف ومن البديهي ان الشعب العراقي يبدي احتجاجه ازاء من يحتل أرضه ويقتل شبابه.

ولفت الى ان الاميركيين قصفوا ايضا منطقتين في سوريا بالتزامن مايدلل على أنهم يسعون لتحقيق اهداف اخرى ويختلقون الذرائع.

ونصح المسؤولين الاميركيين بالتخلي عن ممارسات التسقيط ولايطلقوا تهماً جوفاء على ايران.

وشدد ان ايران لاتريد الحرب الا انها لن تقف مكتوفة الايدي في مواجهة التهديدات أو أي عمل بعيد عن التعقل وتدافع عن نفسها بكل قوة.

وأكد انه بدلا من اطلاق الحكومة الاميركية الاتهامات الباطلة ينبغي أن تتعلم اسلوب الحديث مع الشعوب الاخرى وتتراجع عن الاحتلال.

ويشار الى ان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس موسوي نفى أمس الثلاثاء التهم التي اطلقها المسؤولون الاميركيون حيال احتجاجات الشعب العراقي امام السفارة الاميركية في بغداد وحذر المسؤولين الاميركيين من مغبة أية تصرفات خاطئة وغير عقلانية ودعا البيت الابيض الى إعادة النظر في سياساته التخريبية في المنطقة.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا