اللواء سلامي للأميركيين: سندمّر مكاناً محبباً إلى قلوبكم إذا رديتم على انتقامنا للشهيد سليماني

موقع أنصار الله  – ايران– 12 جمادى الأولى1441هـ

توجّه قائد حرس الثورة اللواء حسين سلامي في كلمة له خلال تشييع الشهيد الفريق قاسم سليماني ورفاقه في مدينة كرمان الإيرانية اليوم الثلاثاء إلى الأميركيين قائلاً: “سندمر ذلك المكان المحبب إلى قلوبهم إذا ردوا على انتقامنا للشهيد سليماني”، مشيراً إلى “إسرائيل”.

وأضاف أن  شخصية الشهيد سليماني كانت أبعد من حدود إيران، وأن العالم يذكره كسند للمقاومة والمستضعفين، وأنه كان شخصية جادة في العمل وعطوفة لينة مقابل الناس.

سلامي أكد أن اليوم هو بداية “قاسم سليماني”، مشيراً إلى أن هذا النهج الذي مهّد للفتح مقابل الأعداء.

وتوجه سلامي للأميركيين محذّراً: ” أقول للأميركيين إننا سندمر ذلك المكان المحبب إلى قلوبهم إذا ردوا على انتقامنا للشهيد سليماني”، من دون تحديد المكان الذي يقصده.

اللواء سليماني لفت إلى أن الشهيد الفريق سليماني وضع الكيان الصهيوني تحت حصار نار ولهيب الشعب الفلسطيني، مشدداً على أنه لم يسمح لأميركا أن تثبت أقدامها في المنطقة أو تحقق أي مشروع من مشاريعها.

وتابع أن الأعداء أعجز من أن يبعدوا شعب إيران عن قيادته، مؤكداً “كلنا فداء شعبنا حتى لو قطعنا فنحن فداء لهذه الأرض”.

وتوجّه للأميركيين قائلاً: “إنكم وضعتم كل استثماراتكم تحت النار باغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني”.

كما شكر كل من حضر من داخل إيران وخارجها للمشاركة في تشييع الشهيد الفريق سليماني.

هذا وردد جماهير المشيّعين في مدينة كرمان التي سيوارى فيها الشهيد الفريق سليماني شعارات “الموت لأميركا وإسرائيل”، وذلك بعد تهديد اللواء سلامي للأميركيين إذا ردّوا على الانتقام للشهيد سليماني.

وشهدت العاصمة الإيرانية طهران ومدينة قم تشييعاً مليونياً تاريخياً لجثامين الشهداء الفريق سليماني والقائد أبو مهدي المهندس ورفاقهما.

واحتشد فجر اليوم الآلاف في مطار “آية الله هاشمي رفسنجاني” ومحيطه في مدينة كرمان، حيث وصل جثمان الفريق سليماني ليوارى في الثرى ظهر اليوم. كما يشيع اليوم جثمان الشهيد المهندس في مدينة البصرة التي تشهد حشوداً هائلة من العراقيين.

 

المصدر : الميادين

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا