مسيرة جماهيرية حاشدة بذمار تنديداً بجريمة اغتيال سليماني والمهندس.

موقع أنصار الله  –  ذمار  –  12 جمادى الأولى 1441هـ

شهدت صباح مدينة ذمار اليوم الثلاثاء مسيرة جماهيرية حاشدة تنديداً بجرائم العدوان الأمريكي المستمرة والتي آخرها جريمة اغتيال المجاهدين اللواء قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ورفاقهما

وحمل المشاركون شعارات البراءة من أعداء الله والحرية المناهضة للسياسة الأمريكية، وصور الشهيدين سليماني والمهندس.

ورددوا العبارات والشعارات المستنكرة الجرائم البشعة للعدوان الأمريكي، والداعية الى مواجهة الاستكبار العدواني المتمثل في السرطان الأمريكي المعلنة للحرية والاستقلال من الوصاية.

وفي المظاهرة القى القائم بأعمال محافظ محافظة ذمار مجاهد شائف العنسي كلمة أشار فيها الى الدور المهم للمقاومة في بمناهضة المشروع الأمريكي في المنطقة، مؤكداً ضرورة التحرك الجاد والمسؤول لدعم المقاومة لإزالة سياسة الكفر والطاغوت من المنطقة العربية والإسلامية.

واضاف ان الشعب اليمني الى جانب الأحرار في مواجهة الشر وتحقيق الحرية والاستقلال، موضحاً ان جريمة استهداف سليماني والمهندس شبية بجريمة اغتيال الشهيد الرئيس صالح الصماد.

بدوره وكيل أول محافظة ذمار الدكتور فهد عبدالحميد المروني القى كلمة رفع خلالها أسماء آيات التعازي الى المقاومة في إيران ولبنان والعراق وإلى أسر الشهداء، مؤكداً تضامن الشعب اليمني ووقوفه مع القيادة في إيران والعراق والحشد الشعبي لاقتلاع جذور الشر أمريكا.

واوضح الوكيل المروني ان الشهيدين سليماني والمهندس انتصرا على العدو الأمريكي مما يعكس ذلك في اغتيالهما، مضيفاً ان الجميع مستعدون وباذلون تحت قيادة السيد عبدالملك الحوثي وقيادة المقاومة في مواجهة صلف العدوان الأمريكي الآثم.

وفي بيان المسيرة الذي تلاه عبدالكريم جبهان مسؤول أنصار الله بمدينة ذمار، أكد الوقوف مع أحرار الأمة العربية والإسلامية في معركة الكرامة والاستقلال ضد قوى الشر والاستكبار المتمثل في أمريكا وإسرائيل، داعياً الجميع الى التفاعل الجاد في دعم محور المقاومة الذي يمثل الدرع الحصين للأمة من خطر مؤامرات العدو الأمريكي.

القيت في المسيرة قصيدة شعرية للشاعر أبو روعة الجوفي أشادت بمناقب شهداء المقاومة الإسلامية في سبيل نصرة المستضعفين، مؤكدة على وقوف الشعب اليمني مع المجاهدين في محور المقاومة.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا