الصحة تدشن حملة الرش الضبابي لمكافحة حمى الضنك بمدينة الحديدة

موقع أنصار الله  –  الحديدة  –  26 جمادى الأولى 1441هـ

دشن القائم بأعمال محافظ الحديدة محمد قحيم ووكيل وزارة الصحة العامة والسكان لقطاع الرعاية الدكتور محمد المنصور اليوم حملة الرش الضبابي لمكافحة حمى الضنك بمدينة الحديدة.

 تستهدف الحملة التي تنفذها في تسعة أيام وزارة الصحة ممثلة بالبرنامج الوطني لمكافحة الملاريا، 52 ألف منزل بمديريات المدينة (الحوك والحالي والميناء) بمشاركة 100 عامل رش.

 وفي التدشين بحضور مدير عام مكتب الصحة بالمحافظة الدكتور عبد الرحمن جار الله ومدير عام صحة الأسرة بالوزارة الدكتور محمد جحاف، أشاد قحيم بجهود وزارة الصحة في تنفيذ الحملة في إطار الجهود الرسمية للقضاء على الأوبئة خاصة حمى الضنك.

 وأشار إلى ما تعانيه المحافظة جراء تفشي الأمراض والأوبئة التي تسبب بها العدوان مما يتطلب تضافر جهود الجميع لمكافحتها والحد من انتشارها.. مؤكدا استعداد قيادة المحافظة تسهيل أعمال فرق الرش الضبابي لإنجاح الحملة والقضاء على مسببات الأمراض.

 ودعا قحيم المواطنين والسلطات المحلية بالمديريات إلى التعاون مع فرق الرش وتسهيل عمل الفرق الميدانية بهدف إنجاح عملية الرش وكذا المساهمة في ردم بؤر مسببات الأمراض والأوبئة.

 فيما أشار الدكتور المنصور إلى أهمية أن يترافق مع الحملة تصحيح بيئي من خلال ردم المستنقعات وتجمعات المياه الراكدة ورفع المخلفات من أجل القضاء على أسباب انتشار المرض.

 ولفت إلى أهمية التوعية بالممارسات الصحية والوقاية من حمى الضنك والأمراض الأخرى التي تفتك بالإنسان من خلال ردم البرك والمستنقعات .. مؤكداً ضرورة تكاتف جهود الجميع في القضاء على وباء الضنك، والعمل على ردم المستنقعات والبؤر الحاضنة للبعوض .

 وأشاد وكيل وزارة الصحة بجهود قيادة محافظة الحديدة ومكتب الصحة في مكافحة الأمراض والأوبئة خاصة حمى الضنك والملاريا.

 بدوره أوضح مدير عام البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا الدكتور ميثاق السادة أن الهدف من الحملة القضاء على الباعوض البالغ الطائر .. مشيرا إلى أن الحملة تشمل إلى جانب الرش الضبابي من منزل إلى منزل مكافحة وإزالة مصادر تواجد البعوض الناقل بالإضافة إلى التوعية حول حمى الضنك وكيفية الوقاية منها.

 وبيّن أن حمى الضنك مرض فيروسي ينتقل عبر بعض البعوض الذي يتكاثر في المنازل من خلال الأواني المكشوفة وإطارات السيارات التي تتواجد فيها مياه راكدة وهي سبب انتشار المرض.

 وأكد الدكتور السادة أهمية التوعية الميدانية حول الوقاية من حمى الضنك و الملاريا والأمراض الأخرى التي تفتك بالإنسان من خلال ردم البرك والمستنقعات وتثقيف أفراد المجتمع حول كيفية الوقاية من الأمراض والحد من انتشارها.

 وثمن دعم قيادة وزارة الصحة في مكافحة الأمراض والأوبئة والاهتمام بالمناطق التي يتكاثر فيها البعوض وتحسين الخدمات الصحية للمواطنين . ودعا مدير برنامج مكافحة الملاريا السلطات المحلية والشخصيات الاجتماعية والمواطنين إلى تسهيل عمل الفرق الميدانية بهدف إنجاح الحملة والتوعية بأهمية الوقاية من مرض حمى الضنك.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا