وفاة طفل فلسطيني غرقًا ومحافظ القدس يحمّل الاحتلال المسؤولية

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 30 جمادى الأولى1441هـ

أكدت المصادر المحلية العثور على الطفل قيس أبو رميلة (8 سنوات)، صباح اليوم السبت، الذي اختفى منذ عصر أمس الجمعة، في بلدة بيت حنينا الواقعة شمالي مدينة القدس المحتلة، فيما اندلعت مواجهات بين السكان وقوات الاحتلال فجر اليوم.

وأوضحت المصادر أنه جرى العثور على الطفل في إحدى قنوات تصريف المياه. ولم يتسن حتى اللحظة التأكد من حالة الطفل ولم تصدر بيانات رسمية بهذا الشأن.

وشارك المئات من الأهالي في عمليات البحث التي انطلقت مساء أمس. وفي بيان صدر عنها، قالت الشرطة الإسرائيلية إن “قوات كبيرة من الشرطة سارعت إلى المكان وشرعت بعمليات مسح وتمشيط للعثور على الطفل المفقود”.

وقالت جمعية الهلال الأحمر في بيان صحافي، إن طواقمها نقلت نحو 25 من الإصابات للعلاج في المستشفيات فيما تلقى آخرون علاجات ميدانية، وأن الإصابات تنوعت بين الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط والاختناق والسقوط.

وحمّل محافظ القدس، عدنان غيث، في حديث لوكالة “وفا” سلطات الاحتلال المسؤولية عن حياة الطفل أبو ارميلة . وشكر أهالي القدس الذين خرجوا من جميع الأحياء للبحث عن الطفل المفقود، بشكل دفع الاحتلال للجنون والاعتداء عليهم ونصب الحواجز العسكرية في محيط المدينة المقدسة.

وأغلقت سلطات العدو الصهيوني حاجزي قلنديا ومخيم شعفاط، ومنعت دخول القدس بشكل تام.

 

المصدر: فلسطين اليوم

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا