مليونية العراق خطوة تاريخية قوية لإنهاء الوجود الأمريكي من المنطقة

موقع أنصار الله  || تقارير ||

 شكلت التظاهرة المليونية الحاشدة التي شهدتها منطقة الجادرية وسط العاصمة العراقية بغداد، حدثا تاريخيا مفصليا وخطوة قوية ومهمة في الاتجاه الصحيح لإنهاء الوجود الأمريكي من العراق ومنطقة الشرق الأوسط.

 وقد حملت هذه المظاهرة المليونية الحاشدة التي شارك فيها مختلف القوى والتيارات السياسية وأنصار فصائل المقاومة والعشائر العراقية ومختلف أطياف الشعب العراقي، رسائل قوية ودلالات مختلفة للداخل والخارج، منها: أن عملية الاغتيال الأمريكية الإجرامية للقائدين العظيمين سليماني والمهندس وحدت العراقيين جميعهم وجعلتهم أكثر صحوة وتأكيدا بضرورة خروج القوات الامريكية من البلاد.

إلى ذلك فإن الشعب العراقي قد اتعظ من الدروس والتجارب السابقة، وصار على وعي كبير بالمؤامرات الأمريكية الإسرائيلية التي سعت إلى احتلال العراق وتدميره واغراقه في الفوضى والتقسيم وجعله ساحة للحركات الإرهابية الداعشية بهدف نهب ثرواته.

 كما أن الشعارات التي رددها المتظاهرون تنديدا بالسياسة الأمريكية في العراق والمنطقة، “أخرجوا من أرضنا قبل أن نخرجكم”، تشير إلى أن الشعب العراقي قد ضاق ذرعا بوجود القوات الامريكية، وصار لديه الإرادة والإصرار والعزيمة، على إخراج القوات الامريكية من البلاد بالقوة إذا لم تغادر سلميا. 

ولاقت هذه التظاهرة المليونية ارتياحا واسعا وتفاعلا لدى حركات محور المقاومة في منطقة الشرق الأوسط، حيث اعتبر حزب الله اللبناني أن “الشعب العراقي أكد اليوم، مرة جديدة، رفضه المطلق للاحتلال الأمريكي لبلاده”، مشيرا إلى أن “الحشود المليونية التي ملأت شوارع بغداد وساحاتها أعلنت أن الشعب العراقي الحر والأبي لا يمكن أن يرضى ببقاء الاحتلال جاثماً على تراب الوطن”.

 وحيا حزب الله في بيان له الجمعة “هذه الجماهير المباركة والوفية التي أكدت وحدة الشعب العراقي ووقوفه صفاً واحداً في مواجهة الاحتلال والهيمنة الأميركية” مشيرا إلى أن “ما شهدته العاصمة العراقية من مواقف عزيزة وشجاعة هي تعبير صادق عن حال الأمة العربية والإسلامية التي ضاقت ذرعا بالاحتلال الأمريكي وتسلطه على مقدراتها وخيراتها”.

وعبر حزب الله عن أمله أن “تشكل بدايات لحركات وتظاهرات عارمة تعم البلاد العربية والإسلامية وتفضي إلى جعل منطقتنا بأسرها محررة من الاحتلال وأدواته”، مشددا على أن “الشعب العراقي العظيم بكافة فصائله وأحزابه واتجاهاته السياسية المتنوعة سيكون وفياً لهذه المسيرة الكبرى ومبادئها وأهدافها وشعاراتها، وسيعمل جاهداً لترجمتها عملياُ بحيث تكون منطلقاً لعراق حر، موحد، عزيز، مستقل، خال من قوات الاحتلال الأجنبية وتأثيراتها”.

من جهتهم شعب الأنصار وعلى لسان الناطق الرسمي لأنصار الله محمد عبدالسلام، أشادوا بالخروج المليوني الذي شهدته العاصمة العراقية بغداد الجمعة للمطالبة بإخراج القوات الأميركية من البلاد.

وحيا عبدالسلام الشعب العراقي الجسور الذي خرج في مليونية مشهودة تطالب بإخراج المحتل الأمريكي من البلاد”..مشيراً إلى أن كل الشعوب العربية مطالبةٌ بمساندة الشعب العراقي ورفض التبعية والتحرر من الهيمنة.

فيما أشار الناطق الرسمي لحكومة الانقاذ الوطني وزير الإعلام ضيف الله الشامي، أن”الخروج الجماهيري المليوني في العراق حدث تاريخي وخطوة في الاتجاه الصحيح لطرد القوات الأمريكية من المنطقة”، منوها إلى أن اليمن برهن أن التحرك الجماهيري قادر على اسقاط الهيمنة الأمريكية وشعوب المنطقة قادرة على انهاء الوجود الأمريكي.

 

الجدير ذكره أن هذه المظاهرة الحاشدة جاءت تلبية لدعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر للخروج بتظاهرة كبيرة تندد بالوجود الأميركي على الاراضي العراقية.

وكان البرلمان العراقي صادق على قرار يقضي بإخراج القوات الأمريكية من البلاد، على خلفية استشهاد قائد قوة القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، في محيط مطار بغداد الدولي بغارة أمريكية مطلع الشهر الجاري.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا