حمـاس: اللقاءات التطبيعية تشجع العدو على مواصلة جرائمه وعدوانه بحق شعبنا

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 10 جمادى الثانية 1441هـ

استنكرت حركة حماس، مساء اليوم الاثنين، لقاء رئيس المجلس السيادي السوداني، برئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في أوغندا.

وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم، إن هذه اللقاءات التطبيعية تشجع الاحتلال على مواصلة جرائمه وعدوانه بحق شعبنا الفلسطيني وانتهاك حرمة مقدسات الأمة العربية والإسلامية، ويشجع الاحتلال والإدارة الأمريكية على استمرار التنكر لحقوق شعبنا المشروعة.

وأضاف قاسم في تصريح صحفي أن الاحتلال الصهيوني هو الخطر الأكبر على الأمن القومي العربي، ويمارس عدوانه على حقوق أمتنا التاريخية، لذا يجب وقف مسلسل التطبيع الذي لا يخدم إلا الاحتلال واطماعه التوسعية، وهو بالضرورة ضد مصالح شعوبنا العربية وأمنها القومي.

وتابع:” مكونات الأمة على المستوى الرسمي والشعبي مدعوة لمواجهة المشروع الصهيوني القائم على محاربة كل محاولات النهوض العربي، والوقوف في وجه سياساتها المعادية لثوابت الأمة وهويتها”.

وأعلن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مساء الإثنين، أنه اجتمع بئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، واتفقا “على بدء التعاون تمهيدًا لتطبيع”.

وقال بيان صادر عن مكتب رئاسة حكومة الاحتلال، إن “نتنياهو والبرهان التقيا اليوم في مدينة عنتيبي الأوغندية، بدعوة من الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، واتفقنا على بدء التعاون الذي من شأنه أن يقود إلى تطبيع العلاقات بين البلدين”.

المصدر : شهاب

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا